السر سيد أحمد

بعد أسابيع قليلة من تسلم جورج بوش الابن الرئاسة الامريكية زار البيت الابيض وفد من مجموعات الضغط المسيحية بقيادة شارلس كولسون الذي أدين في قضية ووتر غيت، التي أدت الى عزل الرئيس الاسبق ريتشارد نيكسون، حيث التقى بكارل 

تتحدث الكثير من الادبيات عن الخلل البنيوي في الدولة السودانية، لكن هناك عاملا لم يحظ بحقه في الاهتمام ويتمثل في شبق الطبقة السياسية بالتطلع الى الخارج بحثا عن حلول لمشاكل السودان المتناسلة. فالتطلع الى الخارج قديم قدم الدولة السودانية 

يدخل السودان العام الجديد بميلاده الثاني بعد أن تخلص من سلاسل العزلة الدولية التي كان وجوده في قائمة الدول الراعية للأرهاب أبرز وجوهها، وخروج قوات اليوناميد ومعها البلاد من تحت الفصل السابع الذي كان سنام فشل الدولة الوطنية في 

فاجأ الدكتور عبدالله حمدوك السودانيين بطرح جديد في مجال التنمية يغطي كل انحاء البلاد. ولم تكن المفاجأة في الطرح فقط وأنما في الطريقة التي أعلن بها. اذ وردت بداية في ثنايا لقاء له مع مجموعة من الصحافيين ثم كرر نفس الطرح في مقابلات صحافية وتلفزيونية، وهو ما يثير أسئلة

يشير جدل الاشهر الاربعة الذي استمر منذ تسرب خطاب حمدوك الاول الى الامم المتحدة ثم تعديله بعد شهر وحتى صدور قراري مجلس الامن مطلع هذا الشهر الى أوهام ثلاثية الابعاد تتسيّد المشهد السياسي. الوهم الاول يتمثل في الاصرار على ان القرارين يمثلان انتهاكا للسيادة الوطنية، 

في السادس عشر من فبراير الماضي شهدت حظيرة الدواجن في قرية ودبلال أدخال 25 ألف كتكوت لآنتاج دجاج لاحم بعد 38 يوما وتقضي الخطة القيام بدورة أخرى قبل رمضان والاستفادة من الطلب المتزايد في السوق على اللحوم في تلك الفترة. مشروع أنتاج الدجاج اللاحم في ود بلال التي تقع على بعد 20 كيلومترا 

قبيل مغادرته الخرطوم العام الماضي بعد انتهاء فترة عملة تحدث ستيفن كوتسيس القائم بالاعمال الامريكي السابق في أحدى الحفلات التي أقيمت وداعا له عن العلاقات السودانية الامريكية وعندما سأله البعض لماذا لا تدعم واشنطون حكومة الفترة الانتقالية وتستجيب لدعوات الكثيرين في المجتمع الدولي ورفع أسم