من الخصائص الجوهرية للغة، أي لغة، استعمال اللفظ في غير المعنى الذي وضع له، أي نقله من المعنى الحقيقي والحرفي الذي وضع من أجله، إلى معنى آخر غير حقيقي ليس مقصودا في ذاته وذلك على سبيل التشبيه والتمثيل والاستعارة وضرب المثل.

ومن ذلك لفظ الموت، له معنيان: معنى حقيقي (حرفي) ومعنى مجازي غير مقصود في ذاته وإنما يراد به التشبيه والتمثيل والتصوير والمبالغة. المعنى الأول المعني المعروف وهو مفارقة الروح للجسد. والثاني الموت المعنوي.
قال تعالى: (إنك ميت وإنهم ميتون). الزمر- الآية 30 هذا هو الموت الحقيقي، موت الروح والجسد.
وقال تعالى:(أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس). الأنعام-122 هذا هو الموت المعنوي المجازي، شبّه الكفر والجهل بالموت وشبه الإيمان بالحياة والنور، نور الإيمان.
والمعنى المعنوي للموت حاضر في كلامنا، يقولون: فلان قلبه ميت، أي ضعيف الهمة والإحساس. وموت القلب هنا موت معنوي ليس إلا. ونقول: فلان حركته ميتة، بمعنى بطىء الحركة والنشاط. وفلان ميتان إذا كان ضعيف النشاط والهمة. والوقت الميت: الذي تقل فيه الحركة، وكذلك الساعات الميتة. والطريق الميت: غير سالك أو مسدود لا يؤدي إلى الأمام، ينتهي هنا.
وهكذا كل حركة ضعيفة توصف بأنها ميتة. ومن ذلك حركة السوق والنشاط التجاري. يقولون: اليومين ديل السوق حركته ميتة. بمعنى راكد لا توجد به حركة بيع وشراء نشطة. وأحيانا يشبهون ذلك بالنوم فيقولون: السوق نائم نوم.
ومن هنا جاء تعبير"السعر الميت" أي السعر الضعيف المتدني، أقل سعر. يقولون: فلان أداني سعر ميت عشان كده ما بعت له. ويقولون: البيت دا موقعه ممتاز وسعره غالي، بالميت ممكن يجيب 10 مليار جنيه. بالميت هنا معناها على أقل تقدير، يعني أدنى وأقل وأضعف سعر. وقولهم: بالميت كده، يعني على أقل تقدير للسعر أي بالثمن الميت.
وكل هذه التعابير المجازية نجد ما يقابلها في اللغات الأخرى، ففي اللغة الإنجليزية: يقولون مثلاً dead loss أي خسارة فادحة خالية من أي ربح أو عائد. وإذا كان المكان ليس به حركة ونشاط كالسوق يوصف بأنه dead ويقولون: deadline أخر موعد للقيام بعمل ما. ومن ذلك أيضاdeadlock طريق مسدود أو ميت وغيرها من العبارات المجازية الأخرى.
ومن أمثلة الموت المجازي في اللغة العربية، موت الأرض أي جفافها. يقول تعالى: (وآية لهم الأرض الميتة أحييناها وأخرجنا منها حباً فمنه يأكلون) ويقول تعالى: (ويحيي الأرض بعد موتها وكذلك تخرجون).
والأرض الميتة والتربة الميتة التي فقدت خصوبتها من كثرة الحرث. وهذا الاستعمال موجود في كلامنا. يقولون: "البلاد دي خلاص ماتت". أي فقدت خصوبتها. والبلاد قطعة الأرض الزراعية وجمعها بِلدات. والبلاد بمعنى الأرض الزراعية وردت بكتاب طبقات ود ضيف الله، ولا تزال مستعملة بشمال كردفان، وقد حلت محلها بالجزيرة كلمة (حواشة) مع ظهور المشروع الزراعي والري الصناعي. والبلاد التي تموت تترك بوراً لعدد من السنوات حتى تستعيد خصوبتها.
هذا، وقد جاء بمعجم لسان العرب في معني الموت المجازي: "والموت: السكون. وكل ما سَكن فقد مات، وهو على المثل. وماتت النار موتاً: برد رمادها، فلم يبق من الجمر شىء. وأرض ميتة وموات. الموات من الأرض مثل المُوتان. والموتان ضد الحيوان (من الحياة)، ورجل موتانُ الفؤاد: غير ذكي ولا فَهِم، كأن حرارة فهمه بردت فماتت". انتهى.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////////