يوجد هنا المزيد من المقالات

في أوج سنوات العتمة الكيزانية ؛ يقال ان مسؤولاً انقاذياً زار احدى القرى ، و في خضم وعوده الجوفاء في لقائه الجماهيري كعادتهم اعلن تبرعه بتأسيس مدرسة ابتدائية ؛ فتجاوب معه الناس بالاستحسان ، فلم يتمكن من ضبط حماسه أمام هتافات المواطنين فحولها الي مدرسة متوسطة ثم