يوجد هنا المزيد من المقالات

ان الثورة السودانية الحالية فرض عليها ليس إزاحة نظام ديكتاتوري فقط، ولكن ومحاولة وضع أسس الدولة السودانية وصياغة مفاهيم أو إعادة تعريف المفاهيم بناء على تحولات المجتمع السوداني، ويرجع ذلك نتيجة للاستلاب الفكري من قبل النخب السابقة والتي انقسمت بين الفكر العربي والفكر الغربي وتقوقع كل فئة

تابعت بكثير من القلق المفاوضات الثلاثية الأخيرة التي تمت على تخوم شهري سبتمبر واكتوبر 2019م في الخرطوم حول سد رئيس وزراء حكومة الأمر الواقع في السودان بين مصر والسودان واثيوبيا، والتي انتهت بالفشل. ويهمني أن أخاطبك اليوم بإعتبارك رئيس وزراء حكومة الأمر الواقع في السودان، وفي إطار 

إذا كانت هناك سُلطة تُمنح لأحدٍ لتكفير النّاس لمُنحت للرسول صلى الله و سلم, أكبر حادثة سجلت خروجاً على الأدب الإسلامى فى بواكير تاريخ المسلمين, هو حادثة عبدالله بن أبى السّرح و هو المقصود فى الآية 93 من سورة الأنعام,  قال الله تعالى :    ﴿ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ ٱفْتَرَىٰ عَلَى ٱللَّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ

التفويض الذي أعنيه تماما كما ورد في بعض الأخبار من أن الدكتور حمدوك رئيس الوزراء قد منحه للسيد وزير الصحة لكنس الفاسدين والمعوقين من الكيزان وأذنابهم في وزارة الصحة . إذا صحت هذه الأخبار ـ وأتمنى أن تصح ـ فهي تقطع الطريق أمام أمثال الوزير ( الحِنين والطيب جدا ) فيصل محمد صالح وزير

جاء في الأخبار أن وزير المالية إبراهيم البدوي سأل موظفي الوزارة: ليه السودان من 2008 ما دفع أقساط القروض الشايلها من البنك الدولي رغم أن الوضع المالي وقتها كان كويس؟ فأجابت موظفة بدرجة مدير عام قائلة: السيد الرئيس السابق بعد أن صدرت مذكرة المحكمة الجنائية (حلف طلاق) ما ندفع ولا قرش

 يتناول هذا المقال مقارنة عن بعض ملامح الفروسية في أشعار تيراب حامد حمد أبو رأس السكيراني و(ص ع ال ي ك) العرب، فالأول تتحدث أشعاره عن الفروسية في البادية الغربية بادية كردفان بالسودان باللغة العامية لقبيلة دار حامد البدوية في ضرب من ضروب الفروسية وهي الشجاعة والكرم والإغارة وعدم