يوجد هنا المزيد من المقالات

المزايدة على الاقصاء: بمجرد ان وضح قطار الثورة السودانية وثبتت خطواته وأصبح يسير إلى الأمام وصار السودانيون ينتمون إليه فرادي وجماعات، بدا يتهامس بعض الإسلاميين بان الثورة السودانية تعمل على إقصائهم وعملوا على تخويف بعضهم بعضا على ان نجاح الثورة

صوّر لنا بعض الإخوة من خلال كتاباتهم وتسجيلاتهم الصوتية ومداخلاتهم الواتسابية أن هذه الانتفاضة كأنها شيطان أخرس ، خرج من قمقمه ليرد الصاع صاعين للذين ظلموهم ثلاثين عاماً ، ويستهدف هذا المارد الجبار كهدف استراتيجي بانتفاضته هذه كل من شارك في هذا النظام ولو