يوجد هنا المزيد من المقالات

مسح اللورد كتشنر شاربه الكثّ وقد انتابته بعض الحيرة ، بعد ان أعاد تشغيل هاتفه الذّكي ، الذي إنطفأ منذُ حادثة غرق السفينة المشئومة في 5 يونيو 1916، والتي لقى فيها حتفه مع ( 737) من زملائه حينما انفجر لغم بهم بالقرب من السواحل الاسكتلندية ، وبرحيله ظن كثير من البريطانيين انهم قد خسروا الحرب.

مدخل: قال الناجي عبدالله أحد قيادي حزب المؤتمر الشعبي بتاريخ 14/12/2019م (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب). و قد سبقه "المتبرفس" غندور في سياق أخر في شهر مايو 2013م فقال (إن الدماء ستسيل حد الركب)!!! وبالطبع سبقهم من وصف نفسه "بضل الفيل" في يوليو 2018م، اللواء يونس