(1)

دائماً يطلبون منا النظر بعناية الى نصف الكوب الملآن..ولكن تلفتنا شمالاً ويميناً.(دنقرنا ورفعنا)فلم نجد الكوب.يبدو لى أن الكوب قد تم تهريبه الى احدى دول الجوار.!!

(2)
علمتنى الحياة ان السياسى او النائب البرلمانى او الوزير او الوالى ليكبر.ولكنه لا يتعلم.!!والمذكورين اعلاه هم سبب كوارث ومصائب الوطن والمواطن.التى تكبر معهم عند كل صباح جديد.
(3)
نقاط الضعف فى الاقتصاد السودانى.لن تحلها نقاط البيع المخفض.
نقاط الضعف فى الاقتصاد السودانى.ونتفق مع (الاستاذ اشرف عبدالعزيز) ان حلها سياسى خالص.ولكن حزب المؤتمر الوطنى.يتجاهل ذلك.
ويسعى فقط للبقاء فى السلطة.ويتمنى الوصول الآمن الى إنتخابات 2020.
(4)
حكومة الوفاق الوطنى.حكومة منزوع عنها الحكمة.وغائبة عنها المعرفة.
فهى حتى اليوم لا( تعرف ) (الحكمة)من وجودها.ففى ظل هذه الازمات.
لم يفتح الله عليها بحلول لاى ازمة.حلت بنا او وقعت قريبة منا.بل العاملين بها من الاحزاب المؤلفة قلوبهم والغارمين وفى الرقاب وابناء السيبل.
يسيرون على درب وزراء المؤتمر الوطنى.فيخرجون ليبرروا اسباب الازمة او المشكلة.وكل حزب يبكى على ليلاه.والقاسم المشترك الاعظم بين كل الاحزاب السودانية(قديمها وجديدها)هو ان مصلحة الحزب مقدمة على مصلحة الوطن والمواطن..
(5)
التاريخ خير مستشار..ولكن لا احد يستشيره..ولو إستشاره رؤساء وحكام الدول العربية والافريقية.قبل ان يقضى عليهم الربيع العربى.لما وصلوا الى حالة سؤ المنقلب..واليوم المشكلة تكمن فى الذين يريدون السير على خطى الهالك معمر القذافى.او الهارب زين العابدين بن على.او الهامد حسنى مبارك.وأيها الحاكم او الرئيس.فضلاً قم باستشارة التاريخ.قبل فوات الآوان.
(6)
حلمت أن احدهم أراد ان يتبرأ من المشاركة فى ثورة الانقاذ الوطنى.فسأله الضابط.كنت وين ساعة قيام الثورة؟فقال كنت نايم ياسعادتك.قال الضابط عندك مايثبت كلامك دا؟(وتحت تحت ضحك الانقلابى)وقال نعم سعادتك جبت المرتبة والناموسية معاى!!
(7)
الحكومة دائما تخدرنا.تخدير كامل.بان الفترة القادمة.ستشهد إستقراراً سياسياً وإقتصادياً.ومزيداً من الحريات..إذاً علينا أن ننتظر الفترة القادمة.
والتى غير محددة بتاريخ محدد او معين!!.
(8)
بعض المسؤولين من وزراء وزراء دولة وولاة ومن تأبط عملهم وشغلهم.
ومع حفظ كامل القابهم.لا أشك ابداً ان لهم علاقة.اسرية او غرامية او وجدانية بالمدعو خيال المآتة.وبالطبع لا نستطيع ذكر الامثلة.حتى لا نسئ الى الاخ خيال المآتة!!الذى ربما قام برفع دعوى ضدنا وإتهمنا باشأنة سمعته!!
(9)
جميل أن تثور من أجل رغيف العيش.ولكن الاجمل ان تثور من اجل العيش الكريم..واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين..
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////