سبأ في نظر المحلل الحصيف هي كانت مؤامرة الترك المنغول و منهم اليهود لاختطاف اليمن و عروبة اليمن.

و اليهود فخورون بذلك و يودوا تكرار هذه المهزلة
يكرروا قول "سبأ هي البداية و النهاية" كما لو أن اليمن و اليمنيين و قبائل اليمن لم يكونوا موجودين قبل قدوم مؤسس سبأ المدعو "عبد شمس بن يشجب" و هذا غير صحيح تماما.
العرب البائدة ليسوا بائدة أبدا بل هم العرب الاصليين كما ان العاربة و المستعربة اي قحطان وعدنان ليسوا عرب اصلا بل هم ترك منغول مستعربة
العرب البائدة هم من الأقوام الذين كانو في نظر النسابين العرب السكان الأصليين للجزيرة العربية، فمنهم عاد وثمود والعماليق وجرهم وطسم وجديس وأميم وعبيل و وبار، وهي أقوام انقرضت كلها قبل ظهور الإسلام، المعلومات عن هذه الأقوام قليلة وغامضة، في بعض الأدبيات يطلق اسم العرب القدماء على العرب البائدة.
حسب ما ورد في مصادر تاريخية فإن قوم عاد مسكنهم الأحقاف (من الربع الخالي إلى عدن) وثمود في مدينة الحجر والعماليق وهم قبائل عدة مساكنهم في تهامة والحجاز والبحرين وحضرموت وعمان ومنهم قبيلة عبيل في يثرب وقبيلة جرهم في مكة.
فعاد وثمود والعماليق وأُميم وجاسم وجديس وطسم هم العرب، و نسل الشخص الملقب بسبأ و هم بنو قحطان السبأيون و هم ما يطلق عليهم العرب العاربة هم من قاتلوا وازحوا العرب الاصليين عن اوطانهم و احتلوا اليمن و اطلقوا عليهم العرب البائدة.
لذا فان دولة سبأ هي دولة الترك المنغول المستعربة و المتسترة بعروبة اليمن و يحركها اليهود
دولة سبأ تشبه لحدا كبير دولة الاندلس و كلاهما يعتبرا العصر الذهبي لليهود.
في سبأ خدع العالم و يعتقد أنها كانت عربية يمنية
و في الأندلس خدع العالم و يعتقد أنها كانت عربية إسلامية https://wp.me/p1TBMj-f6
Best regards
Tarig M. M. K. Anter, Mr.
Khartoum, Sudan.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////