عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
ربما تبدو هذه الخطوة صغيرة في خضم التحديات التي يواجهها المجلس العسكري الانتقالي في الظرف الحالي ، لكنها ستكون ذات دلالة عميقة وصدى كبير إذا ما نفذت . لتكن أولى الهدايا إعادة الإعتبار لعلم الإستقلال الذي رغم مضي ما يقارب على الخمسة أعوام على محاولة طمسه ، إلا أنه لا يزال باقيا في وجدان الشعب السوداني . إطووا هذا المسخ المشوه الذي يعتلي ساريتنا اليوم وأعيدوا لنا علم الإستقلال الذي لبى أشواق الأباء والأجداد فتنسموا يومها أنفاس الحرية . دعوا ذلك العلم يرفرف في سماء الوطن ليعانق هذه الفضاءات الحرة ونستيقن بأن عهدا جديدا قد أطل .