في غابة

تضج بالوحوش
بالضباع والثعالب
و هو متعب
من طول ليله البئيس
وفي يديه حزمة
من غصون
رطبة وغضة
والموت حوله
والغصن في يديه
ينشد النور و الضياء
ويتقي بالنار
هجمة الوحوش
ويذكر الرفاق
كيف ولغت
في دمائهم وحوش
ويذكر الرفاق
طارقا وراسخا و تايه
وقبلهم علي
ويذكر الرفاق
أحمدا محمدا وحامدا
وقبلهم سليم
ويذكر الرفاق
فاتحا وصالحا وبابكر
وقبلهم هزاع
ويذكر الرفاق
ويذكر الرفاق
ويذكر الرفاق
بالعشرات والمئات
ودمعه سخين
والغصن لايجيب
والغصن لايضيء
والموت حوله
ودمعه سخين
لكن عزمه حديد
والغصن لايجيب
والموت يقترب
وهو ينتظر
يجيش صدره
ويذكر الرفاق
والموت يقترب
يجيش صدره
تضيء حزمة
ثورة ثورة
تضيء كومة
وتشتعل
وتشتعل
كومة لكومة
تنتفض
ثورة الأغصان
تنتفض
تنتفض
وتنتصر

الجمعه
١٢/أبريل/٢٠١٩


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////