كما تطالب الأمين العام للأمم المتحدة بإستخدام الفصل السابع ضد المجلس العسكرى الإرهابى الذى مارس الإغتصاب والإبادة الجماعية أمام مبنى القيادة العامة !
تتابع منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) عن كثب ما يجرى في السودان وبصفة خاصة الحراك المدنى المسالم أمام مبنى القيادة العامة حيث مقر إعتصام الثوار المدنيين العزل الأبرياء الذين يرفعون شعار سلميه سلميه بينما هدد نائب الرئيس حميدتى بفض الإعتصام الفوضجى ولم يكتف بل جلب قوات الدعم السريع المشكلة من مراهقين تشادين حاقدين قاموا بإغتصاب الكنداكات الفتيات المعتصمات ورفعوا ملابسهن الداخلية إمعانن في إذلالهن وأعاثوا في الأرض فسادا بالقتل والحرق وضرب الشيوخ المسنين وقاموا بفض الإعتصام بالقوى أمام مرأى العالم جرى كل هذا في الشهر المعظم شهر رمضان شهر القرأن وهو من الأشهر الحرم فلم يراعوا حرمته ولم يراعوا حرمة النفس التي حرمها الله فمن قتل نفس بغير حق كأنما قتل الناس جميعا فقد سقط أكثر من ثلاثين قتيلا ومئات الجرحى فمن هنا نناشد الأمين العام للأمم المتحدة أن يستخدم الفصل السابع لأن السودان ما زال في قائمة الأرهاب وما يجرى الآن هو إرهاب دولة بإمتياز والنظام القائم في السودان نظام عسكرى إنقلابى إرهابى كما نطالب محكمة العدل الدوليه بإدراج نائب رئيس النظام حمدان حميدتى مجرم حرب بإعتباره رئيس وآمر قوة الدعم السريع الذى قام بإلإعتداء الوحشى على الإعتصام بالإضافة لجرائمه السابقة في دارفور لإرتكابه جرائم الإبادة الجماعية المعروفة .
تحتج المنظمة وتدين بشدة إرهاب الدولة الوحشى واللا أخلاقى ضد الثوار المدنيين المسالمين .
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه
رئيس منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) فرنسا
0033766304872
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.