انتشر بالأمس القریب فی قروبات المحامین خبر عن استدعاء مجلس نقابة المحامین لمجموعة من المحامین بمدینة المناقل لمحاسبتهم حینما مارست مجموعة الزملاء الشرفاء بالمناقل حقاً دستوریاً بتسجیل وقفة احتجاجیة ضد النقیب ومجلسه۔۔ضجت قروبات المحامین فی کثیر من المواقع ودارت نقاشات شارکت فی جزء منها وبالاخص فی قروب تحالف محامی البحر الاحمر۔۔لم اکن مندهشاً للاجراء الذی بادرت به نقابة المحامین وقد وعدت الزملاء والزمیلات الأکارم ان أعبر عن رأی لاحقاً۔۔وقد تلاحظ لی فی بعض القروبات بعض الاصوات النشاز التی تستفسر عن الحاصل وترید معرفة الحقاٸق ۔۔ وکذلک بعض عضویة المجلس التی تحدثت عن تحطیم الزملاء (المغضوب علیهم۔۔!!) بالمناقل لحجر الاساس لدار المحامین بالمدینة ۔۔وهذه الاصوات وتلک أجزم اما انها تلعب دوراً مرسوماً لها او انها خارج اطار المهنة نتیجة التجریف الذی حدث خلال العقود السابقة ۔۔ لا علینا !!۔۔۔۔ ولکن یبقی تساٶلنا الرٸیسی فی هذا المقال ۔۔ من یحاسب من۔۔؟؟!!۔۔ فکان وعدی للزملاء الاکارم ان أفضی برأی وقد قام بعض الزملاء بانزال صور لوقفة احتجاجیة بلافتات ورقیة ضد السید النقیب ومجلسه ۔۔کما صدر بیان باسم التحالف الدیمقراطی للمحامین فی ذات الشأن ۔۔ وکتب اخرون کل برأیه ۔۔ وفی مقالی هذا سوف أفترض انه لم تأت تفاصیل دقیقة لما جری بالمناقل۔۔ وکذلک لنفترض ان معلومة الفعل الذی قام به محامي المناقل غاٸب تماما عن وعی و ادراک کثیر من الزملاء والزمیلات۔۔وترتکز افتراضاتی فی هذه السطور بشکل اساسی و مقصود لذاته عله یقودنا لمعانی محددة مدرجة فی صلب المیثاق ۔۔!! لنری ماهیة الافعال الواجبة المحاسبة علیها و من هم مرتکبیها۔۔۔!! ولعل الضمیر الحی فی هذه المهنة التی تحکمها قوانین وقواعد سلوک مضمنة فی میثاق اخلاقیات المهنة یتساٸل هذا الضمیر وبشکل افتراضی (ظناً) کما اشرنا من قبل ۔۔!! ماذا فعؑل الزملاء الشرفاء بمدینة المناقل حتی تتم محاسبتهم بواسطة لجنة تحقیق کونها مجلس النقابة۔۔!؟۔۔وعن فعل یفترض انه مخالف لقواعد السلوک القویم بحسب المیثاق او حتی قانون المحاماة ان شٸت۔۔!! و اشدد علی ان یبقی افتراضنا قاٸماً بأننا لا نعلم شيٸاً عن فعلة الزملاء بالمناقل ۔۔ولنطرح التساٶلات الافتراضیة التی تحوی وقاٸع (ظنیة) علی ان الزملاء بالمناقل وقعوا فی واحدة منها حتی نضعهم فی داٸرة التحقیق والإتهام لمخالفتهم الواضحة للمیثاق والقانون التی یفترض محاسبتهم علیها ۔۔ واستمیح القاريء وزملاء المهنة عذراً فأنی سوف أدلف للموضوع مباشرة و سوف أضع تساٶلاتی بشکل غیر مرتب مستدعیاً فقط تصورات ذاکرتی التی قد یغیب عنها کثیر من الافتراضات لمخالفات وقع فیها شرفاء المهنة بمدینة المناقل ۔۔!!

اذن ماذا فعؑل محامو المناقل۔۔!!؟ تساٶلات عدیدة مطروحة لکل الزملاء والزمیلات الممارسین للمهنة بحقها وجب الأجابة علیها ۔۔۔!!
فهل قام محامو المناقل بالمشارکة والمساندة والتخطیط والدعم للانقلاب العسکری المأدلج الذی وقع فی العام ١٩٨٩ ۔۔!!؟ و هل ظلوا مساندین و مٶسسین لذلک النظام و منتفعین منه طوال سنوات حکمه حتی لحظة سقوطه۔۔!؟ وهل هم الان یعملون لعودته من جدید بشکل مختلف۔۔؟!!!!!

* هل قام اولٸک الشرفاء فی المناقل بُعُید الانقلاب المشٶوم بالمشارکة والمساندة فی احتلال نقابة المحامین والزج بمجلسها الشرعی و نقیبها فی غیاهب المعتقلات والسجون ۔۔!!!؟

* ثم هل قام محامو المناقل فی یوم من ایام العام ١٩٩٣م بالتسلل لیلاً والسفر للخرطوم مع اخرین من ولایات أخر للمشارکة فی تزییف أرادة المحامین عبر عملیة انتخابیة مزورة من اولها الی اخرها دبرت فی لیلٖ بهیم دون علم او معرفة جموع المحامین الغالبة ۔۔!!!؟

*..!! أم أن محامي المناقل یکونوا ونحن لا ندری قد شارکوا فی عملیة تخریب السلطة القضاٸية والناٸب العام و ذلک بالمشارکة فی مجزرة القضاء فی أواٸل التسعینیات وذلک باستبعاد افضل القضاة من السلطة القضاٸية ۔۔وکذلک المشارکة بتزکیة وتعیؑین العناصر الموالیة لنظام الحکم الجدید وقتٸذً ۔۔۔!!!؟

* هل قام محامو المناقل بتزویر الأنتخابات و المشارکة فی عملیات تزییف ارادة المحامین بعدة طرق ۔۔تارة بالتهدید و مرة بالاغراء و اخری بالوعود۔۔۔!!؟ فهل هم الذین قاموا بالمشارکة فی العام ١٩٩٧ فی اکبر عملیة تزییف لارادة المحامین ۔۔! ؟ ۔۔ هل هم الذین قاموا بالمشارکة مع عناصر من خارج المهنة بخطف صنادیق الاقتراع لیلاً من المراکز و قاموا بتبدیلها فی الطریق قبل ان تصل دار المحامین ۔۔۔!!!؟؟۔۔ یا تری هل هم محامو المناقل ونحن لا علم لنا بذلک۔۔!!!؟

* ولعل الظن یذهب بمحامي المناقل انهم هم الذین قاموا وعبر سنوات بأستخراج بطاقات محاماة بالالاف لمنسوبین من جهات عدة غیر محامین وذلک بغرض المشارکة فی عملیة تزییف ارادة المحامین المستمرة منذ العام ٨٩ ۔۔!! و قد یکون شرفاء المناقل قاموا فی واحدة من هذه المخالفات بتمویل الحملة الانتخابیة للقاٸمة المساندة للنظام من خزانة الدولة و من اموال الشعب وذلک بدفع قیمة تذاکر سفر طاٸرات للمناصرین بامر من حکام الولایات۔ (البحر الاحمر نموذجاً) ولا تزال مستندات تلک الرحلات الجویة وتلک الفعلة بید محامي التحالف بمدینة بورتسودان لمن اراد الاطلاع علیها۔۔!!!!!!!!

* او لعل زملاء المهنة بالمناقل هم الذین قاموا بضرب المحامین داخل دارهم خلال افطار رمضانی وذلک بتحریض الإجهزة الأمنیة علی فعل ذلک۔۔۔!!؟
۔۔ أم یا تری ان المحامین فی المناقل هم الذین قدموا المقترح الذی تضمنته احدی میزانیات النقابة والذی قضی بالتبرع بعشرات الملایین من اموال النقابة و اموال المحامین لدعم الحرب الداٸرة فی جنوب السودان وقتها۔۔۔!!!!؟۔۔
۔۔ وقد یظن البعض إن زملاء المناقل هم الذین شارکوا فی عملیة تولی شخصیة لموقع نقیب المحامین فی فترة ما دون ان تمارس تلک الشخصیة مهنة المحاماة فی السودان بل وتجهل ابسط قواعدها۔۔!!!!!!!!؟!!!

* إم انه من المحتمل (ظناً) إن محامي المناقل غضوا الطرف تماما عن زملاٸهم الشرفاء الذین قبعوا فی معتقلات النظام الباٸد بسبب نشاطهم السیاسی والنقابی۔۔۔!!!!!؟!!

۔۔ و لعل الزملاء الشرفاء فی کل السودان غاب عنهم ولا یدرکون أن زملاء المناقل هم الذین خالفوا قواعد المیثاق واخلاقیات المهنة حقاً ۔۔!! و ذلک حینما قاموا بتغبیش وعی الناس و تصدوا بالتأیید لقوانین طواریء الدکتاتور فی عز اشتعال ثورة الشعب ۔۔!! و هم الذین بحثوا عن شرعیة لقوانین الطواریء تُبقی لهم الدکتاتور قاٸماً فیهم و فی الشعب السودانی الی الابد حسب امانیهم ۔۔!!!!!
.. و قد یذهب بالبعض الظن ان محامي المناقل هم الذین تطفلوا علی ثورة الشعب حین بدأ واضحا ان انتصارها امر واقع لا محال۔۔!! و لازالوا یمارسون فی عملیات خداع لا تنطلی حتی علی تلامیذ المدارس ناهیک عن قطاع کقطاع المحامین۔۔!!!!

* لکل ذلک یبقی التساٶل الجوهری والأخیر قاٸماً وهو هل صمت زملاء المناقل و جلسوا مکتوفی الأیادی طوال فترات الانتهاکات التی وقعت ضد مواطنیین سودانیین منذ العام ٨٩ !! ؟ ۔۔ أم انهم کانوا بالفعل مشارکین فی کل تلک الانتهاکات و کانوا جزءً منها ونحن حقاً لا ندری ذلک۔۔۔!!!!!؟

۔۔ اذا کل ذلک إن کان شرفاء المناقل قد فعلوا واحدة من کل تلک الموبقات ۔۔!! أذن فهی کفیلة بمناداة الجمیع بالتحقیق معهم و محاسبتهم ۔۔ لأن ایة واحدة مما ذکر تعد مخالفة لقواعد المهنة و میثاق أخلاقیاتها ۔۔ و إن لم یفعلوا ذلک اذن فعلینا واجب کمحامین ان نبحث عمن فعؑل ذلک علنا نجده۔۔۔!!!!

* نصل هنا من کل ذلک انه من الواجب حقاً ان یتجمع کافة زملاء المهنة للقیام بدورهم الذی یحتمه المیثاق وقواعد السلوک و ذلک بالشروع فی استرداد منبرهم النقابی والتصدی لامر تنظیم مهنتهم العملاقة ۔۔ وعلی التحالف الدیمقراطی ان یقود هذا العمل وأن یترک جانباً مماحکات الاحزاب السیاسیة و یتفرغ کلیة قیادة و عضویة لشأن المهنة والنقابة ۔۔ و علیهم الشروع فعلیاً و کأمر واقع لکل الجهات بتکوین لجان تسیر النقابة و الأعداد لجمعیة عمومیة تعقبها انتخابات حرة تماماً و نزیهة بعد ان یتم تنقیة الجداول و تنظیفها من کل الذی علق بها۔
✌✌

مسعود الامین المحامی
٣ نوفمبر ٢٠١٩م

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.