اقصد النظام العالمي ديمقراطي أو استبدادي
لوحظ ان الانظمه الاستبداديه مثال الصين و روسيا في وضع أفضل لانها وضعت كاميرات مراقبه للجميع مما مكنها من السيطره أما دول حقوق الانسان فقد تعثرت في النهاية اضطرت لاجبار الناس بالقوة لان لابد من وضع حقوق الانسان علي الرف حتي لا يفني الجميع
الدول الراسماليه التي لا تتدخل في شان الاقتصاد اضطرت لتقديم حزم لاعانة الشركات من الانهيار وزير فرنسي قال نعم التأميم مطروح لاحظ هذه كانت من المحظورات في النظام الراسمالي لكن هذا وضع استثنائ لا تحله الالتفات الي اي محظورات اهل القانون لديهم شرط القوة القاهره
force majeure
يلغي اي التزامات في ظروف الحرب والاوبئه و غيرها فهل عمد اهل السياسه مثل هذا البند وبداوا في الاستلاف من النظام الآخر حتي يخرجوا من الازمه هذا درس لوزير الماليه السوداني المائل لاتباع النظام الراسمالي فحتي اهله يراجعون ويستلفون من النظام الآخر وهو يسعى لوصفه صعبه في حالنا قد يقال نجحت العمليه ومات المريض !

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.