دار السّلام إمرأة كبيرة في أواخر العمر تسكن وحيدة في بيت طين قديم
لها ديك عجوز زعورأمعط الريش وكديس أعور جربان ومايدور بينهما من معارك!
القصيدة طويلة لذا تم تجزئتها إلي أجزاء
( الجزء الأول )
شهامة :-
( ما بابا المِسِكين والفقــير بفقرو
ما عواس قُوَالة وما رفيقي بعقرو
بنزل لُجة الوادي البِتيتب صقرو
قلبي مكجّن الناس السّوَى وبتنقرو)
شاعر مجهول
.........................................
النّص :-
دار السّـــــلام .......
إنســــانة في أخـــرالعُــــمرْ
لا وِلـِـيدْ لا بِنــيّة لا حفــيد
مع الوحدة والضّيق والفُـقُرْ
رشــفت فِنِـجين قهــوه مُــرْ
مـع حبــتين حَشـَـفات تمُـرْ
همهــمت سرحـت بعــيد ..
" يوم إعصار ويوم فيضـان
يــوم زلزال ويــوم بركــــان
يــوم كتّاحــــه يومــاً طيـــن
يوم عربيّـــــة منســــــوفة
يـوم طـــــيّارة مخطـــــوفة
دمار وخراب بإســــم الدّين
مصايب الدّنيـا متّابعـــــين
بقينا نشـيل وندّرق
شمـــــال ويمــــين
مصيــــبة بُكــُــــرَه
ما معروف تجيك من وين!
زمــن مُهـِــــين ..
الغُصّة تطعن في الحَــلِق
مرات تــغوص
في الشــّـــــراييّن تِنغَلِق
زمن ضـــــنين "!
دار السلام
عَقَـدتْ حــِـــبَال العنــقريب
كوّعــتْ تـــالَ اليمــــــــين
خَمَشت طَرف توب الزّراق
مَسَحت تعب عَرق السّـِنين
السّايلَة في شَرَف الجّبين ،
حوقَلـَـت واستغفَـــرَت
همهَمت بكلام حَصيف
" دفن الكـــلام تحـَـــــرِيف
مادام الصّيف بعقبو خريف
باكر ببين الزّيــف
ينكشـــف الغُطَــــا
وينقدَّ كلَ رهــيف
والعود بنكــــــسر
من وين سريحو ضعيف !!
دار السلام
نظرت بعـــيد واتشَـــهّدَت
سرحـــت تعــيد تاريخ بلد
حفظت مصايبو عدد عـدد
" حكــــم التُرُك واللِنقلِـــيز
الجِــــبايات .. الحِكـــــايات
المشـايخ القبايح الفضايح
الصراعات الحِروبات المجاعات
العسـاكر الدساكر المنــاكر
عـــدد الحـكومات النّكــــد ،
دار السّلام
أملاكها ديـك أمعـط عجـــوز
كديس مرضان أعـور جَربان
مترين قماش.. وحبة حنوط
داخـــراهو لي ود اللّـحـــد!
شرف النّساء
كان أمنياتها تعـــيش سَــعدْ
كان أمنياتها تعــيش رغــدْ
معــذورة يا دار السَــــــلام
عملــتي كــلّ الكـان علــيك
في دُنيــَتك أخلصـــتي جــد
إلاّ الرّغــــد ما أُمنـــَــــيات
وطبع الزّمن ما بحابي حد
في بلد غطســـانة
في بحرالمصائب والمِحنْ
غرقان يقابـض فـي الزّبـد !!
دار السلام
سرحت بعـيد واستغفرت
مسحت غلاوةَ الدّمعـتين
عِيِنها وقعت في الكديس
تَحِت حبـــال العنــــقريب
راقـــــد حــــــــزين ،
الدّيك عَقف رِجلو اليمين
وقف علي ساقو الشَمَال
في خاطــــــرو جَــــال
قَرَا في عيون دار السلام
مليون ســــؤال ..!!
كركر ودَنقَر في الأرض
نقـــد التــُّرَاب بإنفــــِعَال
كَأنّو ببحث عن يقـــين !
وين اليقــــــــين ؟
في بلد مقســومة
بيـــن صنفـــــين
ملوك أسياد مُلاك
ومِلك يمين؟
دار السلام سرحت بعيد
هسهست بكـلام دفـين ..
" بحراً نكر أمواجــو
شرّ رمالو تحت القيف
رقد وسنان ده ما هو بحر!
شدراً مَلَــــخ فرّاعــو
لاعارف خريف من صيف
وقف محـنان ده ماهو شدر!
قمراً مابيّض سواد اللّيل
مِـتِل شُـــخب الحلــيب
كسـا القـيزان ده ماهو قمر!
مطراً برقو كفيف
رعدو خفــــــيف
لادندن ولا كركر
روَى الوديــان ده ماهو مطر!
المرض البِعــقب الكَي
شن المعنىَ في زولاً حي
قلبو ميت وعقـلو ني ؟
دار السلام ..شرف النّساء
زَجَرت عنَتْ سيل الدّمـوع
إتذكرت حال الكديس والديك وألم الجوع
سَـندت يســارها علي كــُرَاع العنــقريب
قَاومْتْ وجع المفاصل والضّهر
شالت خطاها علي مهل ..
علي عجل سَبقَه الكديس
قُبّــال تصـَـل بـاب التّكُـل
الدّيــك بعـــيد غفـــــلان
يفلفل في عَقَاب ريشو الفضل .
....................................
مواصلة الجزء الثاني
عوض شيخ إدريس حسن
ولاية أريزونا ..أمريكا


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.