كان عرسا بل تظاهرة لبس فيها السودان ثوبا قشيبا مقصبا ( قدل ) به في عرسات المعمورة وسط نظرات الاعجاب وصيحات الاستحسان .

خمسون دولة فرغت انفسها تشاركنا بتجاربها كيفية الخروج من مطب الاقتصاد العليل. هذه المشكلة التي ورثناها من نظام مجنون ، مستهتر لا يري ابعد من ارنبة انفه .
حمدوك سبق واعلن نريدها شراكة الند بالند ولا نريد منح واغاثات .
عثمان ميرغني كان جاهزا بمقال عنوانه : ( مؤتمر الله يدينا ويديك ) ولم ينتظر حتي يجف مداد الجلسات . ماهذا الاحباط ياعثمان لا تعمل ويغيظك ان يعمل الاخرون ؟
وزير سابق للمالية وخبير بالبنك الدولي دمغ المؤتمر وجمع كل ماعنده من محبطات ونطق حنظلا : ( المؤتمر فاشل من حيث التوقيت والمكان والاوليات والاهداف ) .
بالله عليكم دا ممكن يكون خبير اقتصادي ؟
بدلا من ان يكون في كتيبة الاقتصاد ويساهم بخبرته وعلمه لكنه اثر ان يلتحق بجوقة المحبطين !
قالتها اكثر من خمسين دولة ومنظمة عالمية سودانكم فوق يابني السودان ارض الخير والبركة والمهلة والرزق المالي السهلة .

حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي

منسوتا امريكا .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.