هل صار اهلنا الطيبون انهزاميين بدرجة ممتاز أمام جائحة ارتفاع الأسعار فأصبح لا حول لهم ولا قوة يجترون هذه المحنة علي مدار الساعة من غير كلل أو ملل .

البلاد تعج بالمتاجر الكبيرة الغاصة بالكماليات من كل لون وجنس وهنالك من أفراد الشعب من بيدهم العملات صعبها وساهلها ولهم المقدرة علي شراء اي شيء وبأي ثمن .
لماذا يااصحاب الدخل المحدود والحيل المكدود تتحملون ما لا طاقة لكم به وتشترون الكماليات التي تهد حيل ميزانيتكم وتخرب دياركم ومع ذلك تخوضون مع الخايضين بأن الأسعار نار ياحبيبي نار .
لو كل زول لزم وظيفته واتقنها وترفع عن الدجل العقيم والكلام الكثير ولو أن السماسرة اختفوا من علي وجه أرض السودان لتحسن الحال وزال الهم والكدر .
الأسعار لن تنزل شبرا بالبكاء علي الأطلال والعويل والأماني العزبة وأحلام اليقظة والكيد للآخرين ولكن الأمور تتحسن بإخلاص النية وحب العمل وحب الخير للآخرين وعدم الجرسة والولولة ومعرفة أعداء
السودان الحقيقيين والتصالح والتسامح مع أنفسنا .

حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي
الملازمين ام درمان .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////////////