The Term Versus The Concept


ماذا لو طلبت منك مثلا يا صديقي ان تأتينا بتعريفاتك Definitions للكلمات الآتيه : السعاده ؛ الصداقه ؛ الديموقراطيه ، العلمانيه ، الذكاء ( ومثلها كثير ) ؟! لا شك في ان لديك تصور وفهم ما لما هي السعاده وما هي الصداقه ، الخ .. ولكن فهمك لماهية السعاده مثلا سيختلف عنك فيه بالضروره الكثر الكثيرون ، وذلك على الرغم من اتفاقهم معك في بعض الجوانب المتعلقه بماهيه السعاده ، وهكذا سيكون الحال مع قائمه لا نهائيه من مثل هذه الكلمات .. لماذا ؟ لأن كل هذه ليست مصطلحات Terms ، وانما مفاهيم Concepts.
المصطلح لا يعدو ان يكون كلمة او لفظ لغوي او عبارة اتفق (اصطلح) عليها للاشارة الى شيئ ما ، او الى فئة ما ، او حتى الى شخص ما .. وبذلك يمكن ان يكون اسمك الذي تحمله هو مجرد كلمة اصطلح عليها للاشارة اليك بغض النظر عن المعنى اللصيق بالكلمة ؛ فان كان اسمك "كريم" ليس بالضرورة ان تكون كريما (وان كنت ارجو ذلك) .. وان سميت "صخرا" فليس بالضرورة ان تكون جافا صلدا وراسك يابس ؛ هو مجرد اسم ، ولا يغير من ذلك ان خروفا حمريا او كباشيا قد ذبح يوم تسميتك ، او انه موثق بما يسمى شهادة الميلاد. اما "المفهوم" ، فهو اوسع واكبر واشمل بكثير مقارنة بالمصطلح .. فالمفهوم معرفي Cognitive يشترك في تكوينه افكار الفرد وقيمه وخبراته وما تعلمه عبر السنين ، مضافا اليه خبرات الاخرين في ثقافة الفرد وقيمهم ، الخ .. وفي حين ان المصطلح هو اصطلاح لغوى للاشارة الى شيئ ما كما ذكرنا ، فان من السهل تعريفه في سطر او اثنين .. ولكن من الصعب تعريف المفهوم ، وحتى التعريف الجامع المانع يصعب استخدامه مع المفاهيم فهي ذات ابعاد وزوايا وجوانب متعددة يصعب حصرها ، ولاحظ ان المصطلحات يمكن ترجمتها لكل اللغات ، بينما تختلف محتويات ومحددات المفاهيم باختلاف الثقافات التي تنتمي اليها .
لكل علم من العلوم مصطلحاته التي يتخاطب بها ، ومفاهيمه التي تمثل محتواه وكينونته وتفرده عن العلوم الاخرى .. وبالنسبة للعلوم الاجتماعية ؛ وعلى رأسها علم النفس ، فانها قائمة اساسا على المفاهيم ، ولا يكفي ابدا لدارس علم النفس ان يكون حافظا لأطنان من المصطلحات ، فلن يكون سايكولوجيا متمكننا اذا لم يلم الماما تاما يسنده الفهم والتفهم لمفاهيم هذا العلم .. وفيما يتعلق بتعريف المفاهيم Defining the Concepts في علم النفس مثلا ، فقد ادرك السيكولوجيون الاوائل ؛ ومنذ ان أنشأ فونت Wundt اول معمل لعلم النفس في مدينه ليبزيج بالمانيا عام 1879 ؛ وهو تاريخ تحول الدراسات النفسيه الى علم يسمى علم النفس ، ادركوا صعوبه حصر المفهوم في بحوثهم في تعريف يملأ الصفحات دون ان يشمل كل ابعاد وجوانب ومكونات المفهوم .. وبعبقريه بائنه ابتدعوا ما يسمى بالتعريف الاجرائي Operational Definition ، وهو تعريف المفهوم من خلال الاجراءات التي تتبع في قياسه .. فمثلا بدلا من محاوله التعريف الجامع لمفهوم مثل "الذكاء" نقول ان الذكاء (في هذا البحث) هو الحصول على درجة كذا على اختبار كذا .. وكفى الله المؤمنين شر القتال ..
الست مثلي قد حضرت الكثير من الجدل والمناقشات الحادة على شاشات التلفزة وعبر الاثير وفي اركان النقاش حول مفاهيم مثل الديموقراطيه والعلمانية والمساواة للمرأة ، الخ ، ولا يصل المتحاورون المتصارعون الى قناعة او اتفاق ما ، ويتركونك والحيرة تضرب اطنابها في عقلك ؟! .. ذلك لانهم في الغالب يتعاملون مع المفاهيم كمصطلحات يظنون انهم متفقون عليها .. مع ان الديموقراطية قد تعني لاحدهم حكم الاغلبية وكفى ، بينما للاخر تعني ما هو اكثر واكبر من ذلك بكثير ، بما في ذلك المساواة وحقوق المواطنة والعدل وحقوق الانسان والحرية ورفض التسلط ، الخ. العلمانية قد تعني لاحدهم الغاء الدين من حياتنا وكفى .. بينما قد يكون للاخر فهما آخر لفصل الدين عن الدولة لا يتضمن فكرة الالغاء اساسا .. وكذلك مطالبه المرأة للمساواة قد تعني لاحدهم ان المرأة ترغب في ان تكون رجلا .. بينما تعني للآخر حصول المرأة على حقوقها التي سلبتها منها ذكورية الفكر و و الخ ..
فكيف يتفق هؤلاء اذا لم يتفقوا اولا على ان ما يختلفون حوله مفاهيم لابد من الاتفاق مسبقا على ما تتم مناقشته من ابعادها او جوانبها .. النقاش كالبحث العلمي يتطلب توحيد المصطلحات وتوحيد جوانب وابعاد المفاهيم التي تبحث او تناقش ..
بعد الطبع : بالنسبة لطلاب علم النفس : لن تصبح سايكولوجيا متمكننا ومتميزا اذا لم تكن قادرا على التمييز بين المصطلحات والمفاهيم .. وعلم النفس علم قائم في أساسه في كل مدارسه ونظرياته وافرعه النظرية والتطبيقية على المفاهيم concepts, concepts , and concepts فلا بد لك من استيعابها وفهمها والإمساك بها من قرونها .. وارجلها كمان .. والله اعلم ..
طيفور البيلي
--
Dr. Tayfour S. Albeely
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.