د. امنة المكي .. طبيبة عطبراوية .. وجدت فرصة تاريخية .. اصبحت والي نهر النيل ..
مدينة عطبرة هى ميلاد ثورة الشباب .. الرغيفة من جنية إلى جنيهين .. وقطار تاريخى .. حديث العالم .. اقتحم ميدان الاعتصام ...
امنة المكي .. ارتكبت ضربة جزاء داخل المنطقة المحرمة ... عطبرة بلد التعددية والتسامح والتصافي .. تناول الاسفير حديثها الموغل فى التطرف .. والتهديد والوعيد واصبحت حربية تنفذ اوامر عسكرية .. التجريد من الرتبة والطرد من الخدمة .. وتنقب فى ملفات العاملين بحثا عن الكيزان ..
استخدمت لغة وعبارات .. ادهشت الداخل والخارج .. وادخلت نفسها في مخالفة القانون الدولي .. وحقوق الانسان ..
عندما تستخدم .. تعبير .. حتى لو كنت .. الشريف الرضي .. سوف نجتث الكيزان ... هذا تعبير ... يستخدمه العامة فى جلسات خاصة ..
او هل خرجت .. د. امنة المكى ..من سرداب الشيعة الامامية .. ؟؟ واصبح سقف ايمانها الشريف الرضي ....
د.امنة المكي .. اتت بها محاصصة حمدوك .. فهى .. اتحادى الاصل .. الميرغنى ..
شريك حكومة البشير حتى السقوط .. ووزير داخلية اتحادى .. منصب سيادي ..
لكن لم يعتقل ..؟؟ ..
وقحط قالت .. كل من شارك البشير والكيزان لا يشارك ..وليس منا ...
وضعت د. امنة نفسها فى فتيل واستفهام .. وهى القادمة من بركات قبة الختمية ......
ربما .. استخدمت .. د. امنة المكي .. تقية شيعية .. فهى تتبع لملف حزب اخر ..
اكثر من هذا .. اصبح متاحا لكى تصل .. تختار تعمل تحت مظلة .. لجان مقاومة أو تجمع مهنيين .. تنسيقية كذا:
.. وانكشف المستخبي .. عندما انقسمت تلك التكوينات .... وفى هذا خطورة عند تكوين المجلس التشريعي ... اذا دخلوا بهذة الواجهات ....
هناك من هو ابرع واشطر ..
ويجيد اللعب بالقدمين ..
اكثر من هذا .. هناك من له قسما يؤمن به .. فوق قسم الله ...

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.