نيالا/ المحرر: الفاضل إبراهيم

اكد رئيس هيئة شورى نظارة البرقد صديق عبدالنبي حسن ان الحكومات السابقة ساهمت في إستبداد الإدارات الأهلية عندما قامت بتسييسها وتقليدهم المناصب الدستورية الأمر الذي منحهم الشعور بأنهم فوق الجميع، متوقعاً إندلاع ثورات شعبية مناهضة اذما استمرت الحكومات في التسييس.

وأعلن حسن في مؤتمر صحفي (الثلاثاء) بنيالا عزل ناظر عموم قبيلة البرقد اللواء شرطة معاش موسى جالس ادم وإختيار المهندس محمد ابو القاسم بدلاً عنه عبر مؤتمر جامع بمدينة شعيرية حاضرة محلية شعيرية في ولاية شرق دارفور بحضور عدد(550) مؤتمراً، موضحاً أن قرار العزل جاء بعد أن رفض الناظر حضور المؤتمر وفشلت معه كافة المحاولات وانقطع الرجاءات ليومين دون التوصل لإتفاق، مضيفاً ان المسافة بين مقر المؤتمر ومنزل الناظر لا تتعدى ال200 متر إلا انه اوصد ابواب منزله في وجه الجميع وقام بوضع حراسات عسكرية وحلف بالطلاق عدم إعترافه بالمؤتمر، وذكر صديق ان الموقف المتعنت للناظر اثار حفيظة المؤتمرين وجعلهم يهتفون(تسقط بس)، معتبراً ما حدث ممارسة ديمقراطية شفافة وعادلة وفق النظام الاساسي وبحضور ممثل والي شرق دارفور، لافتاً إلى ان الناظر (المعزول) بحسب تعبيره فقد الآهلية لإفتقاره لشروط قانون الإدارة الأهلية التي من بينها الإقامة والقبول من عشيرته، مضيفاً انه مقيم بالخرطوم ، فيما هنأ الناظر محمد ابو القاسم أفراد إدارته وقال انهم انتصروا لقضيتهم بقوة الإرادة، متعهداً بأعمال الشورى والنصح والسير على نهج الآباء والأجداد في إدارة شؤون النظارة ، وقال الناظر أن إدارته ستتخذ من العدل والحفاظ على علاقات حسن الجوار منهجاً، في وقت اكد فيه تمسكهم بحقوقهم وعدم الحياد عنه وفق القانون، ودعا ابو القاسم الإدارات الأهلية بالمساهمة الفاعلة في الأمن ومحاربة التفلت ورعاية علاقات حسن الجوار والسعي بقوة لإعادة الإدارات الأهلية سيرتها الأولى .