بسم الله الرحمن الرحيم

للعساكر وكبار ضباط الجيش عندهم كورس فى كليه القاده وألأركان ( أستراتيجيه تدويخ وخنق العدو) ثم قتله. وتنفيذ ما تود عمله .دون مراعاه لأى أحتجاجات أو مظاهرات أو رفض . وأتبع سياسه (القافله تسير والكلاب تنبح) . ظهر ذلك كثير فى ممارسات المجلس العسكرى باطلاق التهديدات. وانتقاد الحكومه .وألأستهزاء بها . ومعاداتها ومحاوله أستعداء الشعب لها .
تصريحات الكباشى عن حمدوك ( أنه لا يملك بيده شى ليعطى) فى مسعاه لعرقله مفاوضات السلام مع الحلو. ونجح فى وقفها. ووصف البرهان للحكومه بأنها (فاشله) وتهديده بتشكيل (حكومه طوارى) وتدخل العسكر السافر فى عمل الحكومه وحمايتهم للفاسدين( أطلاق سراح أوكتاى. ووداد) وسجن مقرر لجنه التفكيك وأستقاله العطا من رئاستها. وأستمرار تهريب الذهب وسيطرتهم على ألأقتصاد.
كل هذا تم بخطه مدروسه ممنهجه ( أتفاقيه السلام) سلام المحاصصه الذى كان حصرا على أثنيه الزغاوه التى لا تمثل %15 من سكان ألأقليم. بترتيب وزواج مصلحه مع حميدتى مع قوى الهبوط الناعم . يقومون بقتل الثوره بتخطيط هادئ وناعم بلا صوت ولا ضجيج وتشكيل حكومه (المحاصصه) التى سيكون مصيرها الفشل المذرى. بتشكيلهم لمجلس شركاء الفتره ألأنتقاليه بديلا للمجلس التشريعى وأذا شكل فسيكون .رمزيا. بلا صلاحيات. ولا سلطات. ولا أنياب.
كيف تحقق الثوره أهدافها وما زال كوادر النظام القديم متحكمه فى كل مفاصل وتروس الدوله برئيسه قضاء ونائب عام متواطئين .وماذا يدور فى عقل حميدتى (من خبث .ودهاء. ومكر) هذا ما سيظهر قريبا.اما البرهان ورهطه فاكتفوا بملايين الدولارت التى حشرت فى أفواههم.
الحل الوحيد بالعوده لمنصه تأسيس الثوره ولن يحصد أعداء الشعب والثوره ألا يبابا.
والسلام عليكم ورحمه الله
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.