لقد تابعت من خلال وسائل الإعلام السودانية فتوى علماء السودان التى أبطلت الفتوى بعدم صلاة الجنازة على المسلم المعسر وعدم دفنه بمقابر المسلمين ولقد سمعت قبل أيام أيضاً عبرقناة القاهرة والناس إن هنالك شيخ شهيرقد أفتى بإن خلع الملابس أثناء المعاشرة الزوجية يبطل الزواج !! السؤال ماهدف هؤلاء من هذه الفتاوى الشاذة ؟! ولكن تقديرى إن هذه الفتاوى المخالفة للشرع ولطبائع الأشياء مسيئة للإسلام بل جالبة للسخرية من أهل التدين لذا يجب بتر هؤلاء عبر قوانين البلدان التى هم بها و أن تكون التهم الموجهة لهم هى أولاً تهمة الإساءة للإسلام وثانياً إثارة الكراهية ضد الإسلام وثالثاً هتك النسيج الإجتماعى للأمة المسلمة . وأرى أن تكون الفتاوى من مجمع الفقه الإسلامى أو من رابطة العلماء أما الفتاوى فى المسائل التى ظهرت فى عصرنا الحالى فالفتوى فى هذه الحالة تصبح حصرية لمجمع الفقه الإسلامى وعلى المجمع نشرها للرأى العام حتى تعم الفائدة أتمنى أن تجد هذه المقترحات الإستجابة من مجمع الغفه الإسلامى ومن رابطة العلماء و أن تهتم وزارة العدل بهذه الظاهرة وتعدل لها القوانين المناسبة لها والله من وراء القصد وهو يهدى إلى سواء السبيل 

حافظ مهدى محمد مهدى
معلم بمرحلة الأساس كوستى
موبايل0121098670
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.