(1)

الغزل العفيف والظريف.ولا نقل العذرى.(ولو قلنا عذرى اكيد سوف يدخلنا
فى متاهات ودروب وسين وجيم.)الذى يمارسه كثير من الاعلاميين والصحفيين
والكُتاب.تجاه رئيس الوزراء الجديد الفريق أول ركن بكرى حسن صالح .وبالطبع
الجديد محبوب ولو كان كرو!!.فهذا الغزل إما ان يكون وراءه ثمن؟لا نعرفه حاليا.
أو المتغزل يريد أن يكون منافقاً من الدرجة الاولى.اى (منافق أول)؟ثم
يتدرج فى النفاق
حتى يصل الى رتبة (عميد المنافقين).
(2)
فى مصر القريبة دى.ألقى القبض على أب لانه سرق شيكولاتة لابنه.وبالتأكيد
سيقدم الأب للمحاكمة.وفى ذات المصر.التى قال فيها الشاعر المتنبئ(وكم ذا
بمصر من المضحكات ولكنه ضحك كالبكاء)لا يستطيعون القاء القبض على
من سرق ثورة الشعب(ثورة يناير 2011)وسرق ديمقراطية الشعب المصرى. التى
جاءت بمن جاءت.فيحتفون ويحتفلون بالسيسى سارق الثورة.ويقيمون القصاص على سارق
الشيكولاتة!
(3)
أنه لشئ يدعو الى الانفجار والى الهجرة الغير شرعية.أن ترى المؤدى (صلاح ولى.)وكأنه
(ياي)ينطط عند كل حفل وفى كل فضائية.ومايدعونا للانفجار والهجرة.هو انه ينطط
فى أملاك واعمال غيره من كبار الفنانين.ويا اخى قبل ان تنطط فى اعمال الاخرين
(كون نفسك)ونطط فى اعمالك الخاصة.إذا وجدت.وإن الاعتداء على حقوق الغير
وقاحة.دعك من ان تنطط فيها.
(4)
والشخصيات القومية اوالاخرى.التى شاركت فى الحوار الوطنى عبر احزابها او
حركاتها المسلحة.ولم تجد هذه الشخصيات مكاناً شاغراً(وكل الحتات شغولها)
فى حكومة الوفاق الوطنى.فعلينا ان نساعدهم بالعلاج النفسى(بالكلام الكثير
اليهم. وليس
بالحبوب المهدئة او بالكهرباء).ونحاول أن نقنعهم. بأن مشاركتهم فى الحوار
الوطنى (افضل لهم من حمر النعم)و(كونكم تشرفوا الحوار).هو أكبر مكسب. من
اى منصب .ونذهب بعيداً ونقول لهم.ان ظهوركم على شاشات الفضائيات والصحف
والصور (السيلفى)التى أخذتوها مع كبار رجالات المؤتمر الوطنى.او مع بعضكم
البعض.أثلجت صدورنا.وزادتنا غبطة وإنشراحاًوسروراً .مع الامنيات لكم بالتوفيق
فى حياتكم العملية.
(5)
والحاكم قبل أن يصبح حاكمنا.ويصبح (امنا وابونا وحبوبتنا)طلبنا منه يتولى
شئون الدولة.
فقال لنا(والله فطرت قبل شوية)ثم واصل(ولكن عشان مايحدث فراغ دستورى
او فراغ بين الحيطان تدخل منه الضببة(مفردها ضب)فسوف اتولى الحكم لمدة
دورة واحدة ولاربعة سنوات بس)وبعد ذلك يبدو لنا أن (الأكل سمح)وعجب الحاكم (ونفسو
إتفتحت للحكم وللاكل)فجلس وتحكر ماطاب له ذلك..ونحن شلاقة وخفة منا.
كل مرة نقول له (عليك الله وخصمناك بالنبى تقعد معنا كم دورة كده)فيقول لنا
(ياناس ماتضغطوا علينا كده.ولكن أقول ليكم حاجه الدورة دى اخر دورة لى.وتانى
لو قربت من كرسى الحكم ادونى رصاصة)و مازالت الدورات تتوالى.والشعب يشيل
ويجيب للحاكم فى الأكل السمح.
(6)
واليوم صار لدينا رئيس قومى للوزراء.الفريق أول ركن بكرى حسن صالح.
ورينا يزيد ويبارك.ونقول له.اما آن ان تتدخل بكل سلطاتك وصلاحياتك.وتأمر
برفع الحظر الجائر والظالم.الذى تعرض له نفر كريم من خيرة واشجع كُتابنا
اقصد دكتور زهير السراج والاستاذ عثمان شبونة.والغاء قرر منعهما من النشر
الورقى.؟والأمر من قبل ومن بعد نرفعه الى رب العباد.ومن ثم الى السيد رئيس
الوزراء.عله يسمع ويستجيب.واللهم فك حظرهما.وعجل لهما بالنصر وبالفرج..
وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين.


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.