هناك قطاع من الشعب السودانى مشغول بأمر إعلان التشكيل الوزارى الجديد ولكن هنالك قطاع أكبر منهم مهموم بالسؤال الكبير هل تحقيق لهم حكومة الوفاق الوطنى الرفاه الإقتصادي والسياسى و الإجتماعى المنشود أم تكون مثلها مثل أغلب الحكومات السابقة. كما هو معلوم إن متابعة الشأن الولائى من أهم الأمور التى يجب يقوم بها رئيس الوزراء القومى وحكومته لأن إندياح التنمية وتوفير الخدمات شأن ولائى فى الغالب الأعم لذا على حكومة الوفاق الوطنى متابعة خطط الولايات قصيرة وطويلة المدى وتعديلها من الحكومة المركزية فى حالة الضرورة و توفير التمويل اللازم لمشروعات الولايات ومتابعة التنفيذ عبر الزيارات غير المعلنة والمعلنة والتقارير من قبل الحكومة المركزية والإهتمام بمعاش الناس ووضع الخطط المشتركة بين المركز والولايات وتنفيذها بشفافية عالية والإهتمام بتوفير فرص عمل للعاطلين من الشباب وتحسين أحوال العاملين بالدولة وتوفير الخدمات الأساسية لهم وتحسين بيئات العمل بمرافق الدولة المختلفة وجعل الأرياف جاذبة بتوفير خدمات المياه والكهرباء والطرق والإهتمام بالمدارس كماً وكيفاً وتوفير الخدمات الصحية الجيدة وزيادة الإهتمام بالمدن بزيادة التوسع فى خدمات المياه والكهرباء وتحسين الطرق وزيادة الإهتمام بالمدارس كماً وكيفاً وتوفير التخصصات النادرة بالمستشفيات وتحسين بيئة العمل للأطباء ومعاونيهم وعلى الحكومة أيضاً التوسع أكثر فى السكن الشعبى وخاصة فى الولايات وتحسين ماهو قائم منها وفى الختام أتمنى أن تحقق الحكومة القادمة مانصبو إليه والله ولى التوفيق 

حافظ مهدى محمد مهدى
معلم بمرحلة الأساس كوستى
موبايل 0121098670


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.