(1)
مع إرتفاع أسعار (الكشف الطبى)أصبحت مقابلة(التُجار الاطباء)تحتاج
الى دراسة جدوى.وتمويل أصغر وضامن وشيك ضمان.وإلا فالرجوع
الى الأدوية البلدية فضلية.
(2)
حكومة الوفاق الوطنى.جعلتنى أتفاءل.باننا إنتقلنا من مرحلة (مُشاهدة)
اللحوم والخضار والفواكه فى الاسواق ولمسها فقط.إنتقلنا الى مرحلة
(مُقاطعتها)مُكرهين لا أبطال.والناس أصبحت تذهب الى الاسواق لتتفرج
على إرتفاع الاسعار!!
(3)
مع الازمة الخليجية العربية الاسلامية.البعض براءة وطفولة.يسأل أين
جامعة الدول العربية.؟والاجابة جامعة الدول العربية مجرد شارع فى
جمهورية مصر العربية.!!
(4)
الجنيه السودانى.وقبل ما يعوم .أكيد أنه قال لكم عن الشخص الذى
دفعه من الخلف ليسقط فى اليم.وهو لا يعرف الف باء العوم.
وأكيد أن من فعل ذلك أراد أن (يغطس حجره)أكثر مما هو غاطس.
وأنا أعتقد أن دفع أى شخصية إعتبارية فى الماء دون إرادته لهى
جريمة قتل غير عمد.ولا رأيكم شنو؟
(5)
لا تلعن الظلام.بل ألعن من باعوا لك 200كليو واط كهرباء.ولم تستطع
الاستفادة منها.بسبب القطوعات.وقولوا أننا بدلاً من لعن الظلام إشترينا
باكو شمع.فهل يستطيع الباكو ان يُشغل الخلاطة او الثلاجة او التلفزيون؟
وقولوا اوقدنا شمعة فهل تستطيع الشمعة ان تحفظ المأكولات والمشروبات
الى تريد الاحتفاظ بها لكذا يوم؟وقوموا أيها العاملين بهئية الكهرباء الى فطوركم
وعشائكم وسحوركم التفاخرى والبذخى.والذى يُكفلنا نحن المُستهلكين للكهرباء
يُكلفنا خمسة مليار جنيه بالقديم.ولعن الله الظالمين.
(6)
احد اصحاب الخيال الواسع.يحاور صاحبه المسطول.فيقول له(تصور ولاية
كاملة وبحالها خالية من الاسهالات المائية)فقال المسطول (وين الولاية نمشى
عليها)؟فقال صاحب الخيال الواسع(أنا أقول ليك تصور تخيل.مش بالجد)!ونحن ولو
لا الخيال.ولو لا التصور.ماكنا إستحملنا حكاية الاسهالات المائية.فالخيال دائماً
أروع من الواقع السيئ السيرة.الذى يحاول بعض وزراء الصحة.امثال البلدوزر
مأمون حميدة تجميله.
(7)
احد مليارديرات (الغلفة الجدد)الذين طفوا على سطح حياتنا.خلال ربع القرن
المنصرم.قالوا أنه وجد مصباح فى عمارة إشتراها حديثاً.وأخذ المصباح ودعكه
ثلاث مرات مُشبعات.فخرج له مارد ضخم وقال له(شبيك لبيك خادمك بين يديك
داير شنو أجيبه ليك؟)فضحك المليادير وقال(أنت ذاتك داير شنو أجيبه ليك؟أنا
عندى قصرين واربعة عمارات وكم بيت فى احياء راقية.دى غير الإستثمارات
الموجودة داخل البلد وخارجها.وعندى هنا كميات من العملات الاجنبية.وكمان كان
داير واحدة من زوجاتى الحسناوات اطلقها وبعد العدة اعرسها ليك)والمارد من
شدة الغضب ومن شدة أنه اصبح لا قيمة له.قال للملياردير(يا اخى أنتو حيرتونا
يعنى الواحد بعد دا اصبح عاطل ساكت؟.طيب ممكن تضيفنا الى قائمة الخريجين الباحثين
عن عمل!!؟)
(8)
حرية الرأى والتعبير هى من تقود الامة نحو بر وشاطئ الرشاد والوعى
والتنوير والمعرفة.ودون حرية الرأى والتعبير تعيش الامة فى ظلام لا
اخر له.واللهم فك أسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.
وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين للقراء والمحبين.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.