يوجد هنا المزيد من المقالات

الهبوط الناعم: مؤامرة الهبوط الناعم التي حيكت في الظلام تذكرني باستغفال واستعباط نميرى والمعارضة، فقد كان الكيزان يوهمون نميرى بأنهم معه ضد المعارضة ويوهمون المعارض بأنهم معها يعملون علي احتواء النظام، لكنهم كانوا يعملون لحسابهم الخاص ويخونون الطرفين، ويخططون لعزل نميرى وتنصيب الترابي باسم الولي الفقيه

إن أي عملية تفاوض لا يمكن ان تصل لنهاياتها الا اذا حققت أجابات على التساؤلات المطروحه بين الطرفين. إن نقاط الاختلاف عادة لا تتجسد فقط في القضايا المطروحه في اجندة الحوار المعلن بل نجد كثير من القضايا مسكوت عنها عمدا او عدم ادراكا لوجودها او عدم تقديرا لأهميتها. إن المسكوت عنه عادة يمثل عاملا مفصليا في نجاح التفاوض من فشله...