يوجد هنا المزيد من المقالات

والله العظيم وكتابه الكريم كنتُ على قناعة تامة بأن جماعة الإنقاذ والأخونجية (لن يتحمّلوا) نجاح مؤتمر الشراكة..! وكنتُ اعلم أن مستوى التعبير عن نجاحه (كراهية في الثورة) ستتفاوت عند الإنقاذيين بحسب درجة (الصفاقة).. لكن والله المعبود بالحق لم أتصوّر أن يبلغ السخف بهم أن يقولوا 

يقول عون الشريف: (من الواضح أن الإنداية كما يستشف من اسمها، مستمدة من الندوة أو الندى، أو المنتدى، وذلك كان المكان الذي يتنادى إليه علية القوم أو الملأ من قريش حيث يلتقون ويديرون شؤون مدينتهم، والأصل فيه تجمع قوم تربطهم الوشائج والمشارب فتنم بينهم الألفة وتتوشج 

في عثمان ميرغني (مُزعةُ) لحم من العهد البائد ،أو (رجس) من الكيزان لم يتخل عنه الاستاذ عثمان ميرغني ولم ينفك من براثنها ، اذ تغلب (جرثومة) الانقاذ و (جاهليتها) في مواقف عثمان ميرغني (المفصلية). وتميل (الكفه) بغير هدى عند عثمان ميرغني دائما لترجيح (الهوى الأول)