يوجد هنا المزيد من المقالات

لم أُصدق عيناي وأنا أُطالع ذلك النداء الصادر من اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني لجماهير حزبها ولجماهير الشعب السوداني والقوي الديمقراطية بالخروج في مليونية 21 أكتوبر وكان قد بعث به لنا أحد الاصدقاء في مجموعة ( أصحاب ) .. فأول ما جاء في خاطري أنه خبر ونداء ( مفبرك ) ومدسوس ! ..

    1. إن عبث الكيزان و الفلول عبث لا تخطئه العين.. إنهم يتجرأون على الثورة علانية.. و تزداد جرأتهم يوماً بعد يوم لزعزعة الإستقرار في السودان و الدفع بالحكومة الإنتقالية و بالمكتسبات المأمولة إلى الهاوية..

يقيني شخصياً أن حكومة الدكتور حمدوك هذه أنما هي حكومة كل الشعب، ونجاحُها هو نجاح الشعب، وفشلُها هو فشله تماماً بتمام..
والإمام الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي، كان من أشد المؤيدين لترشيح الدكتور حمدوك لرئاسة الوزراء، بل إن حزب الأمة القومي قد دعم ترشيح

الشيخ عبدالحى يوسف يحكم على وزيرة الشباب  بالردة  ..  الشيخ مزمل فقيرى  يحكم على الشيخ عبدالحى يوسف بالردة ..  الشيخ محمدحاج سيد يحكم على الشيخ الترابى بالردة ..   الشيخ عصام البشير و جماعة من من الشيوخ  يحكمون على الشيخ  ابوقرون بالردة  ..   الشيوخ ابو قرون و الترابى  يحكمون على