يوجد هنا المزيد من المقالات

عندما بدأت هذه الثورة كان رئيس حزب الأمة يتحدث عن بوخة المرقة وعن وجع الولادة، وكان الجدال على أشده داخل المؤتمر السوداني عن هل ينزل الانتخابات في 2020 ام لا، وكان الحزب الشيوعي وقوى الإجماع في ثبات عميق، وكان أقصى طموح لقوى الكفاح المسلح هو تقاسم السلطة والثروة مع النظام البائد، وكان أقصى حلم لتجمع المهنيين 

عقدت اللجنه العليا لإجازة الميزانيه إجتماعها الأول في نهاية شهر أكتوبر المنصرم. في هذا الإطار قمت بإعداد المقال التالي والذي يدعو إلي تخفيض سعر الدولار الجمركي لرفع المعاناة والضائقه الاقتصاديه عن الناس. مع الأشارة إلي إمكانية تعويض الفاقد في إيرادات الحكومه عن طريق زيادة سعر لتر البنزين. وفي النهاية ينادي المقال بضرورة نقاش 

جريمة فض الاعتصام ، تمثل جريمة العصر ، وتمثل شاهدا علي البربرية ، وعلي درك اسفل سافلين ، للبعض حين يتجردوا من انسانيتهم ، واخلاقهم ، ومنظومة القيم التي تحكم تصرف الانسان السوي . جريمة بهذه الفظاعة والبشاعة والفظاظة ، لابد ان توخذ بقدرها ، وبحجم الجرم الشنيع الذي ارتكب . القاعدة الذهبية في مثل هذه الجريمة ، أن إقامة الحق