يوجد هنا المزيد من المقالات

لقد تحدثنا سابقا عن ما سمته قحت بالبرنامج الاسعافي وذكرنا انه مجرد ديباجة من الشعارات والمانشيتات لا يساوي أكثر من الحبر الذي كتب به، فلا وجود لخطة مالية أو صحية أو أكاديمية أو حتى معيشية واضحة المعالم وفق جدول زمني محدد يمكن تنفيذها، وحتى مؤتمرها الصحفي الليلة 3/11 كان محاولة لإثبات وجود دون فعل حقيقي بل وتهربت من