جلست أمس إلى الوراق الأعظم (والأعظم من مصطلحات الماسونية) عبد الغفار عبد الرزاق المبارك نسترجع قوائم حكومتي ثورة أكتوبر الأولى التي حاربتها قوى الثورة المضادة (حزب الأمة، الوطني الاتحادي، الإخوان المسلمون ورجالات الإدارة الأهلية والدولة العميقة) والثانية التي تكونت بعد نجاح قوى الثوريين المضادين في الإطاحة بالأولى. وسأورد أسماء أعضاء الحكومتين والجهات التي مثلوها بغير تعليق توقيراً لفطنة القارئ. 


حكومة ثورة أكتوبر الأولى التي أدت القسم في 31 أكتوبر 1964
سر الختم الخليفة مستقل أجمعت عليه قوى الثورة والثورة المضادة
عابدين إسماعيل نقابة المحامين وزيراً للحكومات المحلية
خلف الله بابكر نقابة الأطباء وزيراً للإعلام
رحمة الله عبد الله عن الدبلوماسيين وزيراً للتربية والتعليم
أحمد عبد الرحمن العاقب عن نقابة المهندسين وزيراً للأشغال
الأمين محمد الأمين عن اتحاد المزارعين وزيراً للصحة
الشفيع أحمد الشيخ عن اتحاد نقابات العمال وزيراً لمجلس الوزراء
مبارك زروق عن الوطني الاتحادي
محمد أحمد محجوب عن حزب الأمة
أحمد السيد حمد عن حزب الشعب الديمقراطي
أحمد سليمان عن الحزب الشيوعي
محمد صاح عمر عن الإخوان المسلمين.
كلمنت أمبورو عن الجنوبيين
أزبزني منديري عن الجنوبيين

استقالت الحكومة في 18 فبراير 1965 تحت ضغط قوى الثورة المضادة الذي تطرقنا له أمس. وتكونت وزارة جديدة في 23 فبراير برئاسة سر الختم الخليفة من الآتية:
مبارك زروق الوطني الاتحادي (توفي في إبريل 1965 فأعقبه إبراهيم المفتي)
صالح محمود إسماعيل الوطني الاتحادي
محمد جبارة العوض الوطني الاتحادي
أحمد المهدي حزب الأمة
محمد أحمد محجوب حزب الأمة
محمد إبراهيم خليل حزب الأمة
الرشيد الطاهر بكر الإخوان المسلمون
كلمن أمبورو عن الجنوب
أزبوني منديري عن الجنوب (صفع موظفاً نقابياً في البريد والبرق فعزلوه وعينوا بدلاً عنه قوردون مورتات.
هلري لوقالي عن الجنوب
كان مفروضاً للحكومة الانتقالية ان تفرغ من أعمالها في أبريل 1965 لتسلم الكم لحكومة منتخبة ولكن مددوا لها لاحقاً حتى يونيو 1965.
وامتنع حزب الشعب الديمقراطي (الختمية) والحزب الشيوعي عن الاشتراك في هذه الحكومة الثانية لأنها لم تشمل العمال والمزارعين بالتمثيل فيها. وعادوا للوزارة بعد تسجيل الموقف من تلك النكسة في رأيهم في أول إبريل 1965 ومثلهم الآتية:
أحمد السيد حمد عن الشعب الديمقراطي
بدوي مصطفى عن الشعب الديمقراطي
الهادي عبدون عن الشعب الديمقراطي
أحمد سليمان عن الحزب الشيوعي
والما يشتري يتفرج.


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.