نبهيني إذا نهض الزهر بين الخنادق
والعشب قام
واذا عاد سرب القطا واليمام

نبهيني إذا صهل النهر ثانية
وتدفق يغرف من نفسه ويساقي نداماه
في غابة الطلح
أو غابة الخيزران

نبهيني إذا أزهر السيسبان
واذا ظلل الغيم سهب البطانة
ألقى قذيفته السندسية في كردفان

نبهيني لأنهض من رقدة الموت
من شلل الخوف
أنشر أجنحتي
ذاهبا
للبلاد التي تتراءى لنا في المنام

محمدالمكب ابراهيم

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////