إنني أومن بالشعب حبيبي وأبي
وبأبناء بلادي البسطاء
وبأبناء بلادي الفقراء
الذين اقتحموا النار
فصاروا في يد الشعب مشاعل
والذين انحصدوا في ساحة المجد
فزدنا عددا
والذين احتقروا الموت فعاشوا ابدا
ولأبناء بلادي سأغني
للمتاريس التي شيدها الشعب
نضالا وصمودا
ولاكتوبر مصنوعا من الدم شهيدا فشهيدا
وله وهو يهز الارض من اعماقها
بشري وعيدا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.