د. خالد محمد فرح

في معرض التكالب من أجل تحديد موقع " مروي " المذكور في الجغرافيا الرياضية لإراتوسطين Eratosthenes ، فوجئوا بأنها هي المصورات !. ذلك من القول

ظلت أهمية المحافظة على الآثار والتراث المادي منه وغير المادي في السودان ، تمثل هاجساً ملحّاً بالنسبة لكاتب هذه السطور منذ فترة ليست بالقصيرة ، وذلك على الصعيدين

أهداني مشكوراً أخي وصديقي وزميلي " السينيَر جداً " في الدراسة الجامعية ، البروفيسور " إبراهيم القرشي " ، أستاذ اللغة والأدب العربي بالجامعات السودانية والسعودية

أود ان أتناول من خلال هذه الكلمة ، بعض أوجه الشبه بين أستاذنا الراحل الشاعر محمد الواثق يوسف مصطفى ، وبين الشاعر الكبير الشيخ محمد سعيد العباسي ، وذلك من حيث الفن و الشاعرية ،

أدب المدائح برنامج إذاعي مشهور ، كان يُعنى بتقديم واستعراض وشرح نماذج من فن المديح النبوي التقليدي في السودان ، ظل يعده ويقدمه لبضعة عقود من خلال الإذاعة السودانية

صدرت للشاعر والأديب والضابط السابق بالقوات المسلحة " عوض مالك " رحمه الله ، روايةً بعنوان: " عدلان الأصم "، صدرت الطبعة الأولى منها  في عام