عبدالله عبدالعزيز الأحمر

الناس قد يعجزون عن تصديق الحقائق المزلزلة التي يفشلون في تفسيرها او تفسير ما يليهم منها فصيبيهم لذلك ريب شديد، فيكرهون الإقرار لعزيز مرغوب او عظيم مرهوب بواقع حقيقته فيرتفع بذلك عنه الحرج و يكشف لهم وجهه الذي لا يرغبون في رؤيته كاملا او وجهه الذي يخشونه فيصيبهم من ذلك عنت.

على صديقنا الكاتب محمد جمال الدين الذي انتهي من تدشين باقة من رواياته ان ينتظر قليلا او كثيرا لا فرق، حتى تبلغ كتاباته غاية ينشدها او أبعد من ذلك.

كثيرة هي الاحداث التي تمر بها ساحة السودان والسودانين هذه الأيام، والقاسم المشترك بين اغلبها هو انها سالبة، وهذا امر بديهي.