د. عثمان أبوزيد

سعدت منذ أيام بصحبة أستاذين جليلين؛ البروفيسور علي محمد شمو والشيخ عبد الجليل النذير الكاروري. رافقتهما من أم الجود في مكة المكرمة حيث مبنى الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي، إلى مقر إقامتهما جوار المسجد الحرام.