لما أتفاجأ اطلاقا بهجوم جهه مجهوله (كتائب الظل برئاسة على عثمان ) وإطلاق الرصاص على اولادنا الثوار وفى ميداننا ميدان الاعتصام وماحدث كان متوقعا تماما لماذا لا يطلقون الرصاص علينا وقد قمنا بثوره ضد رئيس سفاح وفاسد ولم نقم باعتقاله الا بعد زمن من إزاحته من السلطه ؟ لماذا لا يطلقون الرصاص علينا والرئيس الذى دمر بلادنا لم نعتقله فى السجن مثل كل الشرفاء الذين اعتقلهم هو وانما وضعناه فى الاقامه الجبريه مع أسرته لا ينقصه شيء من متع الحياه غير الرقيص الخليع الذى تعود عليه فى اى تجمع ؟ لماذا لايطلقون الرصاص علينا و نحن عندما وجهنا اتهاما للرئيس الذى قتل ٣٠٠ الف من اهلنا وجهنا له اتهاما وفى خجل بغسيل الاموال وحيازة عمله اجنبيه ليمكن اطلاق سراحه بالضمانه مثله مثل صبى اى تاجر عمله فى برج البركه ؟ مع ان العالم اتهم رئيسنا المخلوع بالاباده الجماعيه ولكنا كاننا قلنا للعالم رئيسنا لم يرتكب اباده وكل ماارتكبه غسل اموال !! ولو قتل البشير ٣٠٠ الف خروف لما صبر عليه اصحاب الخرفان يوما واحد ولاقتصوا منه ؟ لماذا لايطلقون الرصاص علينا ورئيس جهاز الامن قوش الذى قتل وعذب فى بيوت الاشباح بل واغتصب حتى الرجال لم نفتح ضده حتى بلاغ واحد ولم يعتقل !! ورايت له صوره فى احدى ملاهى القاهره ؟ !! ولماذا لايطلقون علينا الرصاص ونحن الشعب السودانى كله لانعرف هل البشير الذى ثرنا عليه مقبوض حقيقه ام مطلق السراح او فى دوله اخرى ؟ نحن ال ٤٠ مليون سودانى لم يرى سودانى واحد منا البشير فى السجن كلها أقوال سماعيه وهو مالا يقبل قانونا كبينه!! وراينا كيف كذب علينا وضحك عليناعضو المجلس العسكرى الفريق كباشى وهو يؤكد امام العالم ( هو عضو سلطه سياديه حتى الان ) ان العباس اخو البشير معتقل واتضح ان العباس فى احد المنتجعات التركيه يتمتع بما سرقه من اموال الشعب السودانى !! وكباشى هذا هو الوحيد فى هذه الدنيا الذى قال لنا ان البشير فى السجن وهو الذى وعد بفتح أبواب سجن كوبر ليرى الصحفيين البشير وأخلف الوعد !!...... لماذا لايطلقون الرصاص علينا ونحن لم نعتقل منهم الا القليل وحتى القليل اطلقنا سراحهم ( ابراهيم احمد عمر رئيس المجلس الوطنى وكبر نائب رئيس الجمهوريه وآخرين )وحتى قبل التحقيق معهم ولم نوجه لهم حتى اتهام بسيط كنشر الاخبار الكاذبه وقد كذبوا علينا ٣٠ عاما ؟!!! لماذا لايطلقون علينا الرصاص وعلى عثمان قائد كتائب الظل والذى هددنا على مشهد من كل العالم لم نوجه له اتهاما واحد حتى بعد اطلاق كتائبه النار علينا بالأمس ؟؟! لماذا لايطلقون علينا الرصاص وفى يدهم سلطه كامله من السلطات الثلاثه فى الدوله هى السلطه القضائيه وهى اهم السلطات وهى التى ستحميهم من اى محاكمات ولم يزاح منها غير رئيس القضاء فقط فهى كامله فى جيبهم بقضاة الدفاع الشعبى والقضاة الامنجيه ؟ ولماذا لايطلقون الرصاص علينا والنيابه التى تفتح البلاغات ضد القتله وضد الفاسدين تحت سيطرتهم ومازالت ؟ولماذا لايطلقون الرصاص علينا وهم مهيمنين على كل البلد وكل المرافق الحكوميه وغير الحكوميه والثوره فقط فى ميدان الاعتصام وحتى ميدان الاعتصام أتوا إلينا فيه واطلقوا النار علينا ؟ولماذا لايطلقون الرصاص علينا وثورتنا غائبه ولا اثر لها حتى فى الاعلام فمازالت اغانى مصطفى سيد احمد محظورة حتى الان فهى لا تبث من اى قناه سودانيه ومازال الطيب مصطفى وإسحق فضل الله يطلقون علينا كلمات كالرصاص ؟! ولماذا لا يطلقون الرصاص علينا وفى المؤتمر الصحفى الذى عقده المجلس العسكرى بعد مقتل عدد من اولادنا فى ميدان الاعتصام كان قادة المجلس العسكرى يبتسمون بل ويضحكون احيانا ونحن لم ندفن قتلانا بعد !! بل ان رئيس هيئة الاركان نفسه لم يترحم على شهدائنا وعندما رايت الجنرالات يبتسمون شعرت بالرثاء علينا وعلى شهدائنا وعلى تجمع المهنيين معنا


عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.