اعلنت قوى الحريه والتغيير عن مظاهرات مليونيه غدا باسم "مليونية القصاص العادل" وارى ان المليونيه عندما لا يكون لها هدف معين ومطالب محدده لا جدوى منها لان مجرد التجول فى السوق العربى او فى الاحياء بدون هدف معين او مطالب معينه لا تجدى ان ماحدث امس فى الابيض وماحدث قبله فى فض الاعتصام من ازهاق لارواح المئات شيء مرفوض وكان ينبغى ان يتم اتخاذ اجراءات قانونيه ضد القتله وان يقدموا لمحاكمات عاجله اقتصاصا للضحايا ولكن لقد حال الوضع فى المؤسسات العدليه دون ذلك فالسلطه القضائيه والنائب العام والشرطه كلها مازال يتحكم فيها النظام السابق ومازالت تسيطر عليها الحركه الاسلاميه ابتداء من رئيس القضاء حتى حجاب المحاكم الذين انضوا تحت لواء التنظيم وقد كان صوت المطالبه بالعداله عاليا فى مواكب المتظاهرين ولكن يعطلها سيطرة النظام السابق على كل مرافق العداله وقد راينا كيف كان تقرير النائب العام طمسا للعداله بدل ان يكون هو من يحققها والان سنشهد مسرحيه عبثيه اسمها محاكمة الرئيس السابق الذى وياللمهزله سيقدم للمحاكمه لحيازته حفنة دولارات مع انه ولغ فى دماء الشعب السودانى ودفن ضباط رمضان احياء وقتل فى كل الاتجاهات ولتكتمل المهزله سمعت ان المجلس العسكرى سيعدل القانون ويبيح حيازة النقد لتتم تبرئة الرئيس المخلوع فسيطبق عليه القانون الأصلح للمتهم وتتم تبرئته ولكى يستخدم ذلك فى احباط جماهير الثوره فهى عمليه مقصوده ومطبوخة وحتى اذا لم يعدل القانون فان اجهزة العداله الحاليه هى اجهزه خاضعه تسيطر عليها الحركه الاسلاميه تمام ولن يكون هناك عداله فى السودان الا بتطهير هذه الاجهزه السلطه القضائيه والنائب العام من كل منتمى للحركه الاسلاميه وباجراءت استثنائيه حتى لا تحول القوانيين التى فصلها النظام لحماية منسوبيه بعد التمكين دون اجراء إصلاحات على هذه الاجهزه الهامه التى ستتولى اهم المهمات وهى محاكمة رموز النظام السابق ومحاكمة الفاسدين والاشراف على الانتخابات وإقامة دولة العدل لذلك اقترح ان يكون يوم غد يوم مخصص للعداله فقد اعلنت قوى الحريه والتغيير ان يوم الغد سيكون لمواكب " القصاص
العادل " ومن سيحقق القصاص العادل غير القضاء العادل فاقترح ان تتوجه مظاهرة الغد للسلطه القضائيه وللنائب العام مطالبه بتنحية رئيس القضاء الذى شارك بالراى فى مجزرة الاعتصام وإقالة النائب العام الذى لم يكن أميناً وهو يحقق فى مجزرة فض الاعتصام ولم يكن محايدا وان تطالب الجماهير بتطهير القضائيه والنائب العام من المنتمين للحركه الاسلاميه واعادة المفصولين من الجهازين واستعجال محاكمةe رموز النظام والجناه فى المذابح التى ارتكبت

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.