هذا الخبر ليس من اعداء الرئيس المخلوع او خصومه هذا اورده خال الرئيس فى مقاله بالأمس فى مقال بعنوان ( التافهون فى زمن التفاهه ) يريد ان يشهد لصالح الرئيس فشهد ضده وبلغة القانون انقلب لشاهد عدائى فقد قال الطيب مصطفى خال الرئيس المخلوع

( كانوا يقيمون حفلات مسائيه صاخبه فى دورهم يحضرها الرئيس السابق فى حضور بعض القيادات الصحفيه مع مغنيه محظيه "نعم محظيه " )
• هذا هو الرئيس المؤمن الذى يفض الحفلات البريئه حفلات الزواج الساعه الحاديه عشرا ليلا وهو يسهر مع المغنيات دالمحظيات فى حفلات مسائيه تصفها بالصاخبه !! والغريبه فى نفس المقال يتكلم عن صيام البشير يوم الاثنين عن اى صيام تتحدث والرجل يقضى سهراته مع المحظيات والقوادين من كبار الصحفيين وانت تتكلم عن التافهون وهل هناك اتفه من ابن اختك الذين خدعنا بالدين وهو بتاع محظيات وسهرات صاخبه !!وهل هناك اتفه من زمانكم الذى يعمل فيه كبار الصحفيين كقوادين للرئيس المؤمن
• ومالدنيا قد اتينا نحن للدين فداء فاليقم للدين مجده او ترق منا الدماء وهل هذا مجد الدين السهر مع المغنيات المحظيات
• محمد الحسن محمد عثمان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.