صلاح محمد علي

ﻭﻟﺩ ﺭﺴﻭل ﺤﻤﺯﺍﺘﻭﻑ ﻋﺎﻡ 1923 " ﻓﻲ إحدى ﻗﺭﻯ ﺩﺍﻏﺴﺘﺎﻥ البلاد ﺍﻟﺭﺍﺒﻀﺔ ﻓﻲ ﺃﺤﻀﺎﻥ ﺠﺒﺎل ﺍﻟﻘﻭﻗﺎز . ﻜﺎﻥ ﻭﺍﻟﺩﻩ ﺤﻤﺯﺓ ﺸﺎﻋﺭﺍﹰ ﻨﻅﻡ ﺍﻟﺸﻌﺭ ﺒﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻵﻓﺎﺭﻴﺔ كما نظم باﻟﻌﺭﺒﻴﺔ . ﻭﺭﺙ ﺭﺴﻭل ﺤﻤﺯﺍﺘﻭﻑ ﻤﻭﻫﺒﺔ ﺍﻟﺸﻌﺭ ﻋﻥ أبيه ﻭﻭﺭﺙ ﻤﻌﻬﺎ ﻤﻭﻫﺒﺔﹰ ﺍﺴﺘﻭعبت ﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﺒﺎل ﺍﻟﻌﻤﻼﻗﺔ 

مثلما حفرت الرواية الروسية أثراً عميقاً في الأدب العربي و العالمي ، فقد بدأ محبو الشعر منــذ الستينات والسبعينات التعرف إلى الشعر الروسي و القراءة باعجاب لبوشكين وماياكوفسكي ويسينين وآنا أخماتوفا ورسول حمزاتوف .. فقد كان هؤلاء - وغيرهم من الشعراء الروس - يمثلون 

قضيت ساعات ممتعة خلال يومين بين سطور ( ذكريات و تجارب دبلوماسية) خطها السفير د. عطاالله بلغة عربية سلسة، جعلتنى أيقن بأن الناطقين بغيرها ..هم الاكثر قدرة على التعبير بها..والتحليق بمفرداتها الى افاق رحبة ، تأخذ الانسان من دنياوات القرية الوديعة ، والتى رغم


في البدء أقدم التهاني الحارة للأخ العزيز إبن الدفعة د. عطا الله حمد بشير على صدور كتابه ( ذكريات و تجارب دبلوماسية ) الذي شغل ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مؤخراً و لا غرو فالكتاب مفيد و ممتع و جدير بالقراءة و يستحق ما حظي به من 

فيـما يلي بعض النقاط العجلى التي عنّت لي بعد قرأءة كتاب د. حسن عابدين " سـودانيون و إنجليـز " الذي صدر نهاية العام الماضي عن دار مدارك للطباعة و النشر و تم تدشينه قبل أيام في النادي الدبلوماسي بالخرطوم .  

الخيام هو ، الشاعر الفارسي ، وعالم الرياضيات والفلك ،غياث الدين ابو الفتح عمر . ولد بنيسابور عاصمة اقليم خراسان في عهد الدولة السلجوقية . وقد اختلف المؤرخون في سنة ميلاده ولكن الراجح بينهم انه ولد في السنوات الاولي من النصف الاول من القرن الحادي عشر 

أمام منصة ترأسها البروف محمد المهدي بشرى و على يساره الأستاذان عـزالدين ميرغني و مصطفى الصاوي و بحضور مميز و نوعي جرى تدشين رواية السفير جمال محمد إبراهيم الجديدة ( دفاتر القبطي الأخير ) و ذلك أمسية الخميس 8 /12 بالنادي الدبلوماسي العريـق و الأنيـق