فايز الشيخ السليك

كان الجميع يعلمون مصير سانتياقو نصار ذو الأصول العربية، حين قرر توأمان قتله انتصارا لشرف الأسرة ،كان كل من حوله يحذره، كانوا يعلمون النبأ قبل وقوعه؛ إلا هو

قردٌ يسعى للصعود فوق درج أحد السلالم من أجل الوصول إلى حزمة موز متدلاة من سقف قفص حديدي تشاركه فيه أربعة قردة أخرى تقف أسفل السلم، و محاولة القرد جاءت لسد الرمق لأنه كان جائعا،

مثلما كان  كان الأب فيودور كارامازوف، بطل رواية الكاتب الروسي ديستكوف،في صراعه المرير مع ابنه البكر  ديمتري حول امرأة شبقة اسمها كراشونيكا ذات 22عام ،

ظل الجمهور وممثلو احدى المسرحيات الشهيرة في أوروبا في القرن الماضي ينتظرون بانتظام إطلالة بطل المسرحية فوق خشبة المسرح ، بل تظل حواس