عثمان الطاهر المجمر طه

أصل الحكاية والرواية جرت فى عهد الديمقراطية الثالثة وفى أولى أيام عهدها ، ولحسن الحظ أبطالها أحياء يرزقون وعلى رأسهم الإمام الصادق المهدى الذى كان رئيسا للوزراء يومذاك وفى الوزاره معه إبن عمه السيد مبارك الفاضل المهدى ، والدكتور بشير عمر الذى كان

يا دكتور الشنقيطى أين جثة الأستاذ جمال خاشقجى التى سوف يصلى عليها صلاة الجنازة كما ذكرت مصادركم ؟ 

ولماذا أحرجكم الرئيس أردوغان الذى قلت سوف يتحدث عن الكثير المثير وعن الجثه وصلاة الجنازة كما أكدت مصادركم الموثوقه ؟

قناة الجزيرة بدأت بداية مهنية رائعة تمسكت بالحياد والشفافية والمصداقية وتميزت بدرجة إحترافية عالية ولكنها مؤخرا فقدت مصداقيتها وانزوت بعيدا عن الحياد وإنغمست فى الوحل الخليجى الآسن نشر الوسخ السعودى الأماراتى البحريينى المصرى وتفرغت تماما لمتابعة عورات

فى آواخر التسعينات يومها كنت محررا فى صحيفة أخبار اليوم السودانية دعانى الحبيب الزميل الصديق والإعلامى الكبير عادل سيد أحمد خليفه إننا مدعوون لتناول الغذاء فى منزل الشيخ / فتح الرحمن البشير وبالفعل ذهبنا إلى منزله جوار مستشفى الخرطوم التعليمى وهناك فوجئت