تتابع منظمة ( لا للإرهاب الدولية ) عن كثب الوضع في السودان وتؤيد الشعب السودانى في ممارسة حقه السياسى في التظاهر السلمى الخالى من العنف والتخريب وفى ذات الوقت تحذر النظام الجديد في الخرطوم من ممارسة إرهاب الدولة في وجه الشعب

الأعزل المجرد من السلاح سوى سلاح حب الوطن
والأوطان .
كما أنها تحذر قوى نظام التدخل السريع من التعرض
للشعب المسالم وأى إستخدام عنف من قبل هذه القوى
سوف يعرض قادتها للمساءله الجنائيه دوليا وفوريا وهى تذكر أن رأس النظام الجديد نفسه مطلوب لدى
المحكمة الجنائية بتهمة الإبادة الجماعية في دارفور .
الكاتب الصحفى
عثمان الطاهر المجمر طه / فرنسا
رئيس منظمة ( لا للإرهاب الدولية )
0033766304872
//////////////