عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(رب اشرح لي صدري ويسر لي امري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولى)
(رب زدنى علما ).
ايها الناصرى بالله قل لي لمن ولاءك لمصر الناصريه ام الثوره السودانيه ؟
لولا الاستاذ محمد أحمد محجوب لما كان زعيمك جمال عبد الناصر بطلا قوميا !
عقب هزيمة يونيو الشهيره بالنكسه قال ناصر للمحجوب تمنيت لو مت قبل هذا اليوم !
المحجوب قدم لزعيمك ناصر في الخرطوم استقبالا جماهيريا أذهل ناصر نفسه الذي جاء محطما مكسورا فرد له الاعتبار بمؤتمر اللاءات الثلاث !
عصا الاتهام تشير إلى أنك قلباً وقالباً مع الكيزان وتخافهم من المستحيل أن تطرد من الإعلام سدنة الإخوان حملة المباخر الذين أضاعوا السودان !
انا حزين جدا لقد دافعت عنك وانت في المعتقل استخدمنا منظمتى الاوربيه منظمة ( لا للارهاب الاوربية ) لإطلاق سراحك اذهب وأقرأ بيانات المنظمة تجدها موجودة في السوشيال ميدا البيانات التى ناصرتك ووقفت بجانبك هنالك مقولة صادقة فحواها لا كرامة لنبى بين قومه الحكماء والعقلاء يكرمون أبناء وطنهم الذين قدموا للوطن الغالى والنفيس كم من المفكرين والمثقفين والإعلاميين والصحفيين ضحوا بمستقبلهم من أجل الوطن ومن أجل ذلك دفعوا الثمن غاليا فلم نسمع يوما انكم استضفتم واحداً منهم وكرمتوه والشىء بالشىء يذكر ليس غريباً أن يرفض المناضل الأكبر والثورى المخضرم الاستاذ ابو عركى البخيت
دعوة صديقك ووكيل وزارتك الرشيد سعيد للسفر إلى جوبا ليغنى هناك رفض ابوعركى لسبب بسيط لانكم تنكرتم لماضيه النضالى والثورى ابت نفسه الابيه أن يغنى في جنازة الميت مع الذين يقتلون القتيل ويمشون في جنازته من حق ابو عركى أن يرفض اذا كان الرشيد سعيد يتنكر للثوار الأحرار ويتعامل مع رموز الانقاذ السدنه من الصحفيين ناس دعونى اعيش بتاعين الظروف والمظاريف الكبيره !
عصا الاتهام تشير إلى أنك قلباً وقالباً مع الكيزان وتخافهم من المستحيل أن تطردهم من الإعلام سدنة الإخوان ماسحو الجوخ وحملة المباخر ضاربى الدفوف والطبول الذين أضاعوا السودان !
أقرب الأقربين إليك اعترف لى بانك ضعيف بسبب تاريخك لانك كنت تعمل في طيبه بريس مع النسيب الرئاسى محمد لطيف قل لي ما علاقة دولارات اليونسكو هدايا لطيبه بريس ؟
للأسف أستاذ فيصل انت ومعاك افشل وزير فضحوه قدام كفيله رئيس الوزراء الذي عينه اقصد مدنى عباس مدنى صرتو من عبدة الكراسى
مكنكشين أكثر من الكيزان عايزين
تموتوا فيها لا تهمكم فضيحه ولا نصيحه المهم الكرسى وبس ! يغور الشعب السودانى في ستين الف داهيه مالنا ومالوا نحن ما صدقنا بقينا وزراء عشان تجى تقول لى استقيل يا ثقيل بالله دا عشم ابليس في الجنه استقيل قال يا سلام ! أى والله اتفرج يا سلام وزراء آخر زمن !
يا حليل ناس البروفيسور محمد هاشم عوض عميد كلية الإقتصاد ووزير التجارة الأسبق الذى قدم استقالته لجعفر نميرى ورفض زيادة السكر استقال وذهب راجلا إلى المنزل ورفض ركوب سيارته الحكومية المرسيدس يوم كان نميرى يقيل ولا يقبل أن يستقيل الوزير .
الشجر الكبير يموت واقفا !
نواصل
بقلم
الكاتب الصحفي
عثمان الطاهر المجمر طه
باربس
/////////////////