سم الله الرحمن الرحيم

 

حركة 27 نوفمبر
التاريخ : 24.01.2018

بيان من حركة 27 نوفمبر عن المشاركة فى (مسيرة الخلاص الكبرى) بتاريخ 31 يناير ببحرى الشعبية وفى مسيرات كل ولايات السودان.
الى جماهير الشعب السودانى البطل و الى كل الشباب.
فلتتوحد كل القوى السودانية وتخرج وتشارك بقوة فى مسيرة الأربعاء الموافق 31 يناير ببحرى الشعبية، وفى كل المسيرات التى ستنظم في كل انحاء السودان
ظلت حركة 27 نوفمبر تدعو طوال الفترة الماضية من خلال بياناتها ومخاطباتها الجماهيرية إلى وحدة المعارضة السودانية بأحزابها ومنظمات المجتمع المدني و الحركات الشبابية و جماهير المناطق الأكثر تضرراً من النظام و قوى المقاومة فى الريف، حيث دعينا لتكوين الكتلة التاريخية و الإتفاق على مشروع وطني سوداني يهتم بقضايا الفترة الإنتقالية و يعالج محاوره.
منذ مرحلة التجهيز للإحتجاجات السلمية فى أيام 17، 18 و 19 ينايرالجاري، بعد الموازنة الفاشلة المعيبة دعت الحركة جماهيرها إلى المشاركة فى هذه المسيرات بفعالية وبقوة، ولقد إستجابت الجماهير و الشباب الى دعوات التظاهر ولبوا النداء وتفاعلوا مع دعوة الوطن.
تعلن حركة 27 نوفمبر عن إنحيازها الكامل لقرار المعارضة بتسيير (مسيرة الخلاص الكبرى) فى الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الإربعاء الموافق 31 يناير إنطلاقا من ميدان الشعبية فى مدينة الخرطوم بحرى، وتدعو حركة 27 نوفمبر كل أعضاءها كما تدعو كل الحركات الشبابية و كل جماهير الشعب السوداني للخروج و المشاركة فى هذه المسيرة الهامة فى طريق النضال من أجل هزيمة النظام الفاشي.
تدعو حركة 27 نوفمبر جماهيرها وكل الحركات الشبابية و كل جماهير الشعب السودانى للمشاركة فى التظاهرات الليلية و كل المسيرات، التظاهرات النهارية و الوقفات الاحتجاجية فى كل الولايات، المدن، وكل مناطق السودان!
ونؤكد وقوف حركة 27 نوفمبر بقوة ضد الممارسات القمعية التى إنتهجتها السلطة فى مواجهتها للتظاهرات السلمية فى الفترة السابقة، و تحذر السلطة من تعذيب المعتقلات و المعتقلين، وأن عنف السلطة لن يكسر إرادة الجماهير، وكما قلنا من قبل فإن هذه السلطة لاتملك حلولاً للمشاكل التى تسببت فيها، ووفق كل الحقائق المتوفرة سيتفاقم الغلاء ويزيد وستخرج الجماهير ولن يستطيع أحد إيقاف مدها المتعاظم و إنتفاضتها الوشيكة.
عاش نضال الشعب السودانى!
الحرية لكل معتقلات ومعتقلي الرأى والضمير!
حرية سلام وعدالة و الثورة طريق الشعب!
ثورة ثورة حتى النصر!

السكرتير الاعلامى
حركة 27 نوفمبر