حسين ابراهيم انقابو من أبناء مدينة كاس بولاية جنوب دارفور في منتصف العشرين من عمره طالب في جامعة الدلنج  كلية التربية المستوي الرابع شارك في مخاطبة لطلاب الجبهة الشعبية المتحدة بجامعة الخرطوم بالخميس الموافق 16-6-2011 حول الوضع الراهن في دارفور وتم اختطافه من الشارع العام بحي مايو بالقرب من مسكنه في صباح الجمعة الموافق 17-6-2011 وقذف بجثته في العراء قرب منزله صبيحة اليوم السبت الموافق 18-6-2011 وتم دفنه في ذات ظهر اليوم بمقابر الصحافة بالخرطوم وعقب مواراة جثمانه أعلن المتحدث عن أسرته أنفضاض العزاء بانتهاء مراسم الدفن وضمنا فهم  منه عدم رغبة الاسرة في الخوض في هذا الشان الجلل وأحتراما لرغبة الاسرة المنكوبة تتأسف الهيئة لظاهرة اختطاف نشطاء طلاب دارفور بذات السيناريو فهناك حادثة اختطاف الطالب آدم علي صابون الطالب بكلية الهندسة جامعة السودان في مارس الماضي والعثور عليه جثة هامدة في غابة السنط وحادثة اختطاف الطالب محمد موسي من جامعة الخرطوم والعثور علي جثمانه بذات المشهد,واذ تتأسف الهيئة وتشجب تلك الحوادث المؤسفة وتأثيراتها السالبة في الحاضر والمستقبل تترحم علي روح الفقيد ومن سبقوه ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
هيئة محامي دارفور
18-6-2011