تقرير: خاص الكوتش
فاجأت الرسالة الاخيرة التي بعث بها مدرب المريخ السابق، الفرنسي ديغو غارزيتو لرئيس النادي جمال الوالي والخاصة بتعزيته في ضحايا الحادث الذي تعرض له عدد من ابناء منطقته فداسي الحليماب خلال الايام الماضية الكثير من فئات المجتمع المريخي، ويكمن مصدر المفاجاة في ان العلاقة بين رئيس المريخ، ومدرب الفريق السابق، انقطعت تماماً منذ فترة ليست بالقصيرة وذلك علي خلفية الاتهامات التي ظل يوجهها غارزيتو لـــ(الوالي) خلال فترة عمله الاخيرة وحديثه وقتها عن تسبب رئيس النادي بخروج الفريق من نصف نهائي البطولة الافريقية (2015) وهو الامر الذي رفضه مجلس الادارة وقتها وجعل الشخصيات المقربة من الوالي تهاجم غارزيتو بعنف متهمة اياه بانه السبب الرئيسي في خروج الفريق من البطولة آنذاك لانه لم يدير المواجهة الاخيرة أمام مازيمبي بصورة سليمة وتسببت التغييرات التي قام بها في احداث خلل كبير وهو ما عدوه سبباً في الهزيمة التي تعرض لها الفريق رغم النتيجة الايجابية التي انتهي بها شوط اللعب الأول خلال تلك المواجهة.
يذكر أن رئيس المريخ ورغم الاتهامات التي وجهها له غارزيتو الا انه لم يبادر بالرد علي الاخير وظل صامتاً وكان دائماً ما يتحدث للمقربين منه مؤكداً انه تهمه مصلحة الفريق في المقام الاول وأن الجميع اذا ما اراد ان يبقي غارزيتو بمنصبه فانه سيكون اول الداعمين لهذا القرار وذلك من منطلق المصلحة العامة ليس الا، وتسببت الاتهامات التي وجهها غارزيتو لـــ(الوالي) في ان تكون العلاقة بين الثنائي محدودة قبل ان تنقطع بصورة نهائية وهو الامر الذي عده كثيرون بانه كان سبباً في ان تنتهي رحلة المدرب الفرنسي في القلعة الحمراء خاصة في ظل الانقسام الكبير الذي حدث داخل المجتمع المريخي وقتها والذي كان مرده مواقف (غارزيتو) العدائية والصراع الذي نشب بينه ورئيس النادي وقتها وهو الامر الذي وصفه كثيرون بالموقف الغريب الذي لا يمكن ان يحدث مطلقاً.
وحصل (الكوتش ) علي ادق التفاصيل والاسرار حول تطورات العلاقة بين الوالي وغارزيتو وعلمت الصحيفة أن رسالة التعزية التي بعث بها مدرب المريخ السابق لــ(الوالي) لم تكن الاولي خلال الايام الاخيرة اذ ان المعلومات بطرف (الكوتش) تشير الي ان التواصل بين رئيس المريخ والمدرب السابق بات متاحاً خاصة في ظل رغبة الفرنسي المخضرم في معالجة كل المشاكل والخلافات التي حدثت خلال وقت سابق وادت الي انقطاع العلاقة بصورة نهائية.
ويقول مقربون من مدرب المريخ السابق، غارزيتو أن خطوة الفرنسي الاخيرة جاءت بعد اقتناع تام بان الوالي يعد من أفضل الشخصيات التي تعامل معها لا سيما في ظل تاكد المدرب ذو الاصول الايطالية من الفوارق الكبيرة في التعامل بين رئيس النادي الذي دربه خلال وقت سابق، ورئيس الهلال الكاردينال الذي فاوض غارزيتو خلال الفترة الماضية من اجل الاشراف على تدريب الازرق الموسم المقبل قبل ان تفشل الاتصالات لعدم الوصول الي اتفاق نهائي رغماً عن مقابلة الفرنسي لـــ (أشرف) بمدينة دبي الاماراتية وقتها.
ومضت الشخصيات المقربة لــ(غارزيتو) في الحديث لــ(الكوتش) قائلة: موقف رئيس المريخ جمال الوالي من التعامل مع المدرب الفرنسي والذي كان قد وجه له عدداً من الاتهامات خلال وقت سابق تبدل وحدث نوع من التراجع اذ ان الرئيس كان قد اعلن في اكثر من موقع طوي صفحة المدرب غارزيتو بالنسبة له بصورة نهائية وكان دائماً ما يتحاشي الحديث عنه وعن التصرفات التي تبدر منه والتصريحات التي تصدر عنه لقناعة في نفسه بان هذه الطريقة افضل، ولكن الشخصيات المقربة من المدرب غارزيتو اكدت تقبل رئيس المريخ للرسائل التي بعثها له الفرنسي خلال الفترة الاخيرة وابدي ترحاباً كبيراً بها خصوصاً وان مقربون من (الوالي) طالبوا الاخير بضرورة السماح لـــ(غارزيتو) ونسيان كل ما بدر منه خلال الفترات الماضية وفتح صفحة جديدة مع الاخير بوصف ان فترته مع الاحمر كانت من انجح الفترات التدريبية لا سيما وانه قاد الفريق لتحقيق انجاز افريقي غير مسبوق بمجهودات ومساعدات ادارية كبيرة من خارج الملعب العام الماضي.
وشددت الشخصيات المقربة من رئيس المريخ على انه من الضروري ان تكون العلاقة بين الوالي وغارزيتو طبيعية لان الاول بذل مجهوداً كبيراً في سبيل تجهيز الفريق للموسم المقبل وقطعت بان الأحاديث حول المدير الفني الجديد الالماني انتوني هاي كثيرة وتمنت ان ينجح الاخير بيد انها عادت ونصحت بضرورة ان يكون (باب الريد متاكا) بين رئيس المريخ والمدرب الفرنسي المخضرم.

للإطلاع على مزيد من الاخبار الرياضية يرجى زيارة موقع الكوتش alcaoch.com