الكوتش: تقرير - منصور الهادي
شئ غريب.. جدا يحدث للهلال، فرغم التعتيم الاعلامي وإخفاء كثير من المعلومات المهمة الخاصة بمعسكر الفريق في القاهرة، حصلنا على معلومات مؤكدة وغير سارة بالمرة وهي تعرض الفريق لخسارة اثنين من لاعبيه الذين يُعول عليهما في الموسم الجديد وكلاهما جاء ضمهما للفريق بعد ضجة كبيرة وصفقات مليارية.
الاول تم التوقيع معه بعد عملية شد وجذب ومطاردات دولية انتهت بتوقيعه في كشوفات النادي في تسجيلات سابقة غير مألوفة، والثاني تم توقيعه في كشوفات النادي في التسجيلات الاخيرة بعد ضجة اعلامية كبيرة.
اللاعبان يشغلان مهمة لاعبي وسط ويعتبران قيمة فنية كبيرة في الدفاع المتوسط ويجيدان استخلاص الكرات واللعب الحماسي مع التمرير المتقن وصناعة اللعب، هلل الجمهور كثيرا لضمهما ولكن فجأة اللاعب الاول وهو شرف شيبوب اصيب بكسر بسيط أقعده شهوور والآن تاكد انه خارج حسابات الموسم الجديد.
اللاعب الضجة الآخر يوسف ابو ستة ذهب مع الفريق للمعسكر الاعدادي وهو في كامل صحته ومع أول تمرين بدني له ظهرت له آلام حادة تحت ( الصُرة ) مباشرة، وبعد الفحص تأكد انه مصاب بشئ ما في منطقة تحت ( الصُرة ) ويحتاج لعملية وبعدها راحة طويلة ومع تقرير الطبيب التحذيري تم ابعاد اللاعب من الاعداد ليصبح هو الآخر خارج حسابات النادي في المنافسة القادمة ايضا.
الى الآن لم تجر العملية للاعب والآن وسط النادي يعاني بعد اعارة لاعب مؤثر مثل الشغيل وإصابة اثنين ممن يشغلون مهمة الدفاع والتمرير فيه ليصبح خط الوسط بلا بديل والدفاع أيضا بلا بديل.

--------------------------
هلال التبلدي يستأنف اعداده بحضور الوالي

عاد فريق الكرة الاول بنادي هلال التبلدي مساء الثلاثاء بقلعة شيكان في اعقاب الراحة التي منحها الجهاز الفني للاعبين يوم الاثنين وصباح الثلاثاء و ادي الفريق حصة ساخنة تحت اشراف ابراهومه وطاقمه واخضع المعد البدني د. مصطفي كرم الله اللاعبين للاحماء و ثم الجري حول الملعب و الاطالة و تدريبات رشاقة و ثم تدريبات علي المربعات لمجموعات اللاعبين ولعب الكرة من لمسة واحدة وفي الجانب الاخر من الملعب اخضع مدرب الحراس ياسر كجيك الرباعي زكريا حيدر واحمد بيتر واحمد عبد العظيم وحافظ احمد لتدريبات متنوعه وشاقة واظهر خلالها الرباعي تنافس كبير علي من يحظي بحماية عرين الفريق في الموسم الجديد و ابدي مدرب الحراس ياسر كجيك سعادته بتواجد الرباعي بكشف الفريق و اكد بان عرين الفريق سوف يكون عصيا واختتم المران بتقسيمة بين الازرق و الاخضر قدم خلالها الاعبين مستوي جيد ونال الاشادة من الجماهير التي تابعت المران و سوف يودي الفريق بالاربعاء حصتين صباحا بالاولمبي ومساء بقلعة شيكان و من جهته اكد المعد البدني د. مصطفي كرم ان اللاعبين بلغوا المعدل البدني المطلوب ونحتاج لصالات لاكمال بقية البرنامج واشاد بكل اللاعبين وانضباطهم علي انفاد البرنامج و قال ان نجاح الاعداد الاولي هو مؤشر علي الجدية والتي تمنحنا القوة لاكمال الشق الثاني بذات الروح و اكد بان الموسم القادم هو التحدي الحقيقي لبلوغنا لغاياتنا والمنافسة علي كل الالقاب المطروحة.