أودعت لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان السوداني، مبادرة لمشروع قانون قوات "الدعم السريع" لسنة 2017، توطئة لدراسته في مراحله المختلفة، ويتضمن القانون إنشاء قوات "الدعم السريع" وتتبع للقوات المسلحة السودانية وتحت إمرة القائد الأعلى .
ويتولى اللواء أمن، أحمد حمدان دقلو "حميدتي" قيادة قوات "الدعم السريع"، التي خاضت معارك شهيرة ضد التمرد على رأسها معركة "قوز دنقو" الواقعة بجنوب دارفور في أبريل 2015، والتي كسرت ظهر حركة العدل والمساواة .

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، الفريق أحمد إمام التهامي، إن قوات "الدعم السريع" كان لها دور واضح في حفظ الأمن والاستقرار في كثير من مناطق العمليات ضد التمرد، بخاصة في ولايات دارفور وكردفان والنيل الأزرق .

وأكد التهامي على ضرورة تنظيم وترتيب وضع هذه القوات وعلاقتها بالقوات المسلحة السودانية والقوات النظامية الأخرى، في ظل المتغيرات السياسية في البلاد وما خرجت به مخرجات الحوار الوطني إرساءً لمبادئ الأمن والسلام .

يُشار إلى أن قانون إنشاء قوات "الدعم السريع" ينص على تبعية القوات إلى القوات المسلحة والعمل تحت قيادتها، كما أن مشروع القانون به مواد تدعم ما تقوم به هذه القوات من إنجازات .

وأشار القانون إلى أن تكوين هذه القوات يصنفها، "قوات عسكرية قومية التكوين تهدف لإعلاء قيم الدين والولاء لله والوطن، وتقوم بدعم ومساندة القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى في أداء مهامها للدفاع عن البلاد" .

وأضاف مشروع القانون "تراعي قيم الدين الحنيف وتحترم جميع الأديان السماوية والدستور والقانون" .

شبكة الشروق