قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية، أحمد بلال، وزير الإعلام، إن الولايات المتحدة الأمريكية في طريقها لجمع المعارضة في محاولة أخيرة بالعاصمة الفرنسية باريس خلال "20 – 21 " من الشهر الجاري، متوقعاً حدوث اختراق كبير قريباً .
وشهدت الفترة الأخيرة تحركات ماكوكية للمبعوث الأمريكي، دونالد بوث، منذ ذهابه إلى جوهانسبيرج للقاء امبيكي قبل التوقيع على خارطة الطريق، ما دعا امبيكي لإرسال كبير موظفيه لباريس في اجتماع "نداء السودان"، وكانت الحصيلة التوقيع على خارطة الطريق .

وأوضح بلال في مؤتمر صحفي أقامه مركز "طيبة برس"، الإثنين، أن هذا الأمر قد يكون من دواعي تأخير إعلان تشكيل حكومة الوفاق الوطني الجديدة أيضاً، لكنه عاد وقال "التشكيل والإعلان لن يرتبط باحتمالات خارجية" .

وكان بلال قد استبعد إعلان تشكيل الحكومة الجديدة في غضون الأيام القادمة، لافتاً إلى أن الأمر في طور التحاور الذي قد يستغرق وقتاً للاتفاق والاطمئنان .

وأشار إلى أن ما يتم من تداول وحديث حول الإعلان ليس له أساس من الصحة .

يذكر أن المبعوث الأمريكي ظل مرابطاً في فندق "زهرة الربيع"، بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا خلال الجولة الـ12 للمفاوضات بين الحكومة والحركات المسلحة، وقد جلس مع جميع الأطراف .

شبكة الشروق