سلام يا .. وطن

* ما كنا نتوقع ان قضية نخيل شركة امطار سياخذ كل هذا الوقت وهذا الجهد وسيضطرنا للكتابة لاكثر من مرة، ولكن فى هذا البلد الكظيم لا تمشي فيه الاشياء على الطرق السوية، وانما الديدن هو الالتواء والالتفاف فيما يستحق ومالا يستحق، فقضية النخيل وفساده وخطورته قد قال علماؤنا واربعة من المعامل الكلمة الفصل واصدر وزير الزراعة قراره بالابادة، ولكن خفافيش الظلام تفعل فعلهاوتستخدم كل ادواتها لتفرض ارادتها الفاسدة لتؤكد بان الفساد دولة عميقة الجذور، واصابعها موجودة في كل المناحي، وهاهي الاخبار تورد ان ملف النخيل المستورد من قبل شركة امطار للولاية الشمالية شهد تطورات جديدة فيماهدد مسؤولون بالادارة العامة لوقاية النباتات بتقديم استقالات جماعية حال عدم تنفيذ قرار وزير الزراعة القاضي بابادة 20 الف شتلة نخيل نسيجي بواسطة شركة امطار الاماراتية وثبت انه يحمل فطرا قاتلا للنخيل.

* وفي تداعيات الاحداث صدر قرار من مجلس الوزراء باقالة مدير الادارة العامة لوقاية النباتات دكتور كمال الدين عبد المحمود، واعادة تعيين دكتور خضر جبريل في ذات المنصب والاخطر ما ذكرته مدير ادارة الحجر الزراعي بالادارة العامة لوقاية النباتات فوزية عباس مختاران هناك جهات نافذة عطلت تنفيذ قرار وزير الزراعة القاضي بابادة الشتول، ونحن هنا لا نريد التدخل في قرار مجلس الوزراء لكن من حقنا ان نصر مع ادارة الحجر الزراعي على ابادة هذه الشتول ونطالب بمحاكمة كل الضالعين فيها ايا كانت مواقعهم ومقاماتهم فان هذه الجريمة المنكرة والدخيلة على اخلاقيات شعبنا تستحق الشجب والادانة من كل اهل السودان، اما ان يتدخل مجلس الوزراء في اقالة دكتور كمال الدين قد يكون امرا طبيعيا لكن غير الطبيعي ان يعاد الدكتور خضر جبريل وهو الذي تجاوز السبعين من عمره وقضى حتى فترة التمديد للخامسة والستين وتجاوزها بسنوات، فهل عقمت وزارة الزراعة من رجال يتبوأون المنصب؟!
* اما الشيء المحير فهو العجلة في اقالة مدير الادارة العامة لوقاية النباتات الذي جاء في وقت تم التلويح فيه باستقالات جماعية في حال عدم تنفيذ قرار وزير الزراعة بالابادة، وبالامس ضممنا صوتنا مع الدكتورة عزة حسن صديق وهى تطلب من اهل الشمالية ان يبقوا عشرة على ضرورة الابادة واليوم نعيد ذات الطلب بان يبقوا عشرين، فان تدخلات النافذين قد تقيل موظف عام لكنها لن تستطيع وأد ولاية كاملة عندما تنهض في مواجهة الفساد وفي فرض ارادة التغيير وضرورة ابادة هذا النخيل بل واكثر من ذلك المطالبة بمحاكمة هذه الشركة ووقف اعمالها فورا ومراجعة كافة اعمالها لبيان ما تنطوي عليه من مفاسد لم تظهر للعلن بعد، فالامر اكبر من الاقالة او التعيين، الكلام ببساطة عن ابادة نخيل فاسد، فهل نحتاج لتصحيح هذا لكل هذا؟!
وسلام يااااااااوطن
سلام يا
قال متحدث باسم الاتحادي (ان اشراقة سيد محمود ظلت تمارس الكذب الممنهج والتهريج السياسي لصرف النظر عن هزائمها المتلاحقة في كل الساحات) عجيب امر هذا المتحدث هي تتحدث عن سرقتهم ولصوصيتهم وهم يتحدثون عن هزائمها، هل من هزيمة اكثر من ان تكون لصاً، التحية لاشراقة وهي تمضي نحو رفع الحصانات، وسلام يا.
الجريدة الثلاثاء 14/2/2107م

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.