الخرطوم: الجريدة
شهد مستشفى ابراهيم مالك بالخرطوم، حالة من التذمر وسط المرضى والمرافقين والزوار، بسبب الزيادة التي وصلت الى (100%) في رسوم دخول المستشفى، حيث بلغت (10) جنيهات، بالاضافة الى فرض (18) جنيهاً على المتبرعين بالدم، وزيادة رسوم استخراج كرت المرافقة.
ووصف المواطنون في شكواهم لـ(الجريدة) أمس، الزيادة بالاستنزاف، خاصة انهم يدفعون بشكل متكرر قيمة المستهلكات الطبية والفحوصات وغيرها، وطالبوا القائمين على امر الصحة بالتدخل ووقف تلك الزيادات بشكل عاجل.
من جهته اكد مدير عام مستشفى ابراهيم مالك د. حسن بحاري ان الرسوم تحدد في كل مستشفيات الولاية بواسطة المجلس التشريعي بالولاية، والمستشفى بدورها تلتزم بما أقره المجلس التشريعي من رسوم.
وكشف بحاري في تعميم امس، عن زيادات جديدة للعام الحالي أقرها المجلس التشريعي للولاية، أصبحت بموجبها رسوم الزيارة (10) جنيهات بدلاً عن (5) جنيهات، بالاضافة الى فرض رسوم فحص الدم للراغبين في التبرع بالدم بلغت (18) جنيهاً، وذلك للتأكد من امكانية تبرعه (الهيموغلوبين وفحوصات أخرى).
وأقر المدير العام للمستشفى بزيادة في رسم استخراج كرت المرافقة غير انه لم يحددها.