حسين التهامي

أزور العاصمة القطرية الدوحة هذه الأيام وفد لفها برد قارص مع امطار خير وبركة. وتندر بعض الاصدقاء باننى قد احضرت اليهم هنا بعضا من شتاء أمريكا حيث أعيش ! وفد أكون قد فعلت لكننى بالتأكيد لم اجلب معى التعبير الرائج الان فى منتديات الواتساب السودانية والذى يقول :

لسنا دولة في أميركا اللاتينية أو في إفريقيا"، هكذا عبّر الرئيس التركي السابق، عبدالله غول، عن فشل محاولة انقلاب عسكري في تركيا فى ١٧ من شهر يوليو المنصرم والذى لم يدم سوى خمس ساعات. الانقلاب الفاشل - والآخر الناجح فى مصر - أعادا منطقتنا ومجتمعاتها الى

العلاقة الملتبسة والمشتبكة بين جهاز الامن والمخابرات السودانى ووكالة الاستخبارات الامريكية المعروفة اختصاراً : سى .اى. ايه. فقد ورد فى الأخبار حسب صحيفة الصيحة التى نقلت جزءا من اجابة لمدير المخابرات المركزية الامريكية فى لقاء 

قضية الرئيس عمر البشير والمحكمة الجنائية الدولية وانعكاساتها على السياسة والحكم فى السودان  تستدعى الى الذهن التعبير فى لغة الإنجليز وهم يصفون شخصا او حالة ما بأنها  :  فيل في الغرفة (بالانجليزية  :  Elephant   in the room) وهى

  لا اعلم عصرا انتاشت فيه سهام الانتقاد والتشكيك دين الاسلام كما وقع الان فى زماننا هذا. فمن جهة ينهض اسلام ضد اسلام  ومن ناحية مقابلة يتعرض الاسلام الى حملة شعواء تبغى إلغاء وجوده بالكلية وحجب تاثيره فى حياة البشر. ولا غنى للإنسان