د. أحمد محمد البدوي

لو أبصرتنا في رحابة الدنيا مجموعة ذات مساء مررنا من يميننا سينما أم درمان اجتزناها، ويوسف الفكي على يسارنا أضحى، ونحن نمشي ، والمكتبة التي تبيع الكتب العربية وبعدها حانة مدندنة. وفي الركن تماما صيدلية: هل كان اسمها عقباوي، ها قد صار على يسارنا : الآداب: